ألماني - داعشي معتقل في سوريا يقاضي بلاده | أخبار | DW | 25.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألماني - داعشي معتقل في سوريا يقاضي بلاده

رفع ألماني معتقل في سوريا، دعوى على بلاده التي غادرها مع شقيقه للقتال في صفوف تنظيم داعش الإرهابي عام 2014، مطالبا الحكومة بالعمل على عودته إلى بلاده، لأنه مهدد بالإعدام.

تقدم ألماني معتقل في سوريا بتهمة دعم تنظيم داعش بدعوى قضائية ضد بلاده من أجل إعادته إلى موطنه. وقال متحدث باسم المحكمة الإدارية في برلين اليوم الثلاثاء (25 حزيران/ يونيو 2019) إن المحكمة تسلمت الدعوى، إلا أنه لم يتم تحديد موعد للمحاكمة بعد.

وجاء في بيان لفريق دفاع الألماني، الذي يضم المحامية سيدا باساي- ييلديز والمحامي علي أيدين من فرانكفورت، أن الحكومة الألمانية ملزمة دستوريا بإعادة الألماني فابيان جي. المعتقل في شمال سوريا إلى موطنه، إلا أن الحكومة لا تتصرف حيال الأمر لدوافع سياسية. وأشار البيان إلى أن الألماني مهدد بعقوبة الإعدام بسبب الوضع السياسي في شمال سوريا.

وكانت باساي- يلديز تلقت رسائل تهديد تحوي إهانات عنصرية لها ولأسرتها عدة مرات مؤخرا. وكانت المحامية تمثل الضحايا خلال محاكمة تنظيم "إن إس يو" اليميني الإرهابي، كما كانت تدافع في محاكمات أخرى عن إسلاميين تصنفهم السلطات على أنهم خطيرون أمنيا.

وبحسب معلومات صحيفة "فيلت" الألمانية، سافر فابيان جي. مع شقيقه الأصغر في تشرين أول/ أكتوبر عام 2014 من مدينة كاسل الألمانية إلى سوريا للانضمام لتنظيم داعش. وقال متحدث باسم المحكمة إن المحكمة تلقت أيضا دعوى أخرى بالمطالبة بالإعادة إلى ألمانيا من مقاتل ألماني منتمي إلى داعش ومعتقل حاليا في العراق.

يذكر أن السلطات الألمانية سجلت 118 عضوا في تنظيم داعش الإرهابي، ألماني أو له صلة بألمانيا، معتقلون في الخارج. 77 منهم يقبعون في سجون بسوريا، ثمانية في العراق. فيما فقدت آثار نحو 160 منهم في الخارج ولا يعرف مصيرهم، وذلك نقلا عن موقع "فيلت" الألماني.

ع.خ/ح.ز (د ب ا،DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة