ألمانيا: نزاع ديني بين سوريين ينتهي بجريمة قتل | معلومات للاجئين | DW | 01.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ألمانيا: نزاع ديني بين سوريين ينتهي بجريمة قتل

اهتزت مدينة أولدنبورغ الألمانية على وقع جريمة قتل ذهب ضحيتها سوري تشاجر مع سوريين آخرين ما دفع أحدهم إلى توجيه طعنة قاتلة له. وترجح الشرطة، في اتصال مع DW، أن نزاعا دينيا كان وراء وقوع هذه الجريمة.

 

قتل رجل (33 عاماً) طعنا بالسكين أمس (الأربعاء 31 مايو/ أيار 2017) في أحد شوارع مدينة أولدنبورغ (ولاية ساكسونيا السفلى) في شمال ألمانيا. جاء ذلك بعدما نشب شجار بين الضحية ورجلين ما دفع أحدهما لإخراج سكين وتوجيه طعنة قاتلة للضحية الذي توفي في مكان الحادث. وفي الساعة 17:55 توصلت الشرطة بمكالمات تبلغ عن الجريمة.

وتمكنت السلطات بفضل معلومات دقيقة قدمها شهود عيان من إلقاء القبض على المتهمين البالغين من العمر 22 عاماً بعد أن لاذا بالفرار. ووفقا للمعلومات الأولية فإن السبب وراء الشجار الذي تطور إلى جريمة قتل مساء أمس سببه  ديني. وحسب صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الإنتشار فإن الرجال الثلاثة يحملون الجنسية السورية.

وأكد المتحدث باسم شرطة مدينة أولدنبورغ لـ DW عربية "برنامج شباب توك" وقوع الحادثة، موضحا أن التحقيقات الأولية المبنية على تصريحات شهود عيان ترجح أن يكون سبب القتل نزاع ديني بين الطرفين، لكن المتحدث لم يؤكد أن سبب الحادث هو نزاع حول الصيام والإفطار والتدخين، كما تداولت بعض المواقع.

 

ع.ع /هـ.د (أ ف ب، بيلد, DW)

 

 

 

مختارات

إعلان