ألمانيا منعت 20 جهاديا من السفر إلى سوريا | أخبار | DW | 07.10.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا منعت 20 جهاديا من السفر إلى سوريا

عرقلت ألمانيا خلال الأعوام الأخيرة سفر أكثر من 60 شخصا بعد وجود شبهات في رغبتهم في الانضمام لجماعات متطرفة في بعض الدول. خلال العام الجاري وحده سحبت السلطات جوازات سفر نحو 20 شخصا لمنعهم من السفر إلى سوريا.

سحبت السلطات الألمانية جوازت سفر 20 شخصا على الأقل خلال العام الجاري، في خطوة تهدف لمنع سفرهم إلى سوريا للالتحاق بالجماعات المتطرفة. وكشفت الحكومة الألمانية عن سحب جوازت سفر 68 شخصا منذ عام 2008 إثر وجود شكوك برغبتهم في الالتحاق بجماعات جهادية في بعض الدول منها سوريا وأفغانستان وباكستان. جاء هذا خلال رد من الحكومة على استفسار من الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، نشرته صحيفة "راينشه بوست" الألمانية.

ووفقا لتقرير "راينشه بوست" فإن السلطات الألمانية منعت خلال هذا العام أيضا 12 من حاملي جنسيات أجنبية، من السفر إلى سوريا. وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها ألمانيا عن أرقام محددة حول عدد الأشخاص الذين تم منع سفرهم إلى سوريا.

يأتي هذا في الوقت الذي يحتدم فيه الجدل في ألمانيا حول مخاطر سفر عناصر متطرفة إلى سوريا ثم عودتهم مرة أخرى إلى ألمانيا. وتطرح الأطراف السياسية المختلفة العديد من الأفكار التي تهدف لعرقلة وصول هؤلاء إلى جماعات متطرفة على رأسها تنظيم "الدولة الإسلامية". وتشير تقديرات السلطات الأمنية الألمانية إلى أن أكثر من 400 شخص غادروا ألمانيا في طريقهم إلى سوريا والعراق عاد منهم نحو 130 شخصا مرة أخرى إلى ألمانيا.

ا ف/ ح.ع.ح (DW)