ألمانيا: مجهولون يضرمون النار بمركز لإيواء اللاجئين | أخبار | DW | 06.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: مجهولون يضرمون النار بمركز لإيواء اللاجئين

قام مجهولون بولاية راينلاندـبفالتس الألمانية بإضرام النار في مركز لإيواء اللاجئين في طور الإنشاء في بلدة ليمبورغرهوف، فيما توقعت مصادر مطلعة أن يتضاعف عدد طلبات اللجوء إلى ألمانيا ليصل إلى نحو 400 ألف خلال العام الجاري.

تعرض مركز لإيواء طالبي اللجوء، في طور البناء في ولاية راينلاندـبفالتس، لهجوم من قبل مجهولين أضرموا فيه النار ولاذوا بالفرار، حسب شرطة الولاية التي أكدت أن الاعتداء وقع صباح اليوم (الأربعاء السادس من مايو/ أيار 2015)، ولم يسفر الحادث عن إصابة أي شخص حسب نفس المصدر.

من جهة أخرى، قال مشاركان في اجتماع مع وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره أمس الثلاثاء إن الحكومة الألمانية تتوقع أن يزيد عدد طالبي اللجوء ليصل إلى 400 ألف في عام 2015. وعقد الوزير الاجتماع مع أعضاء الائتلاف الحاكم في وقت متأخر يوم الاثنين. وقال المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في فبراير/ شباط إنه يتوقع قدوم 300 ألف من طالبي اللجوء هذا العام، لكن بحلول نهاية الربع الأول كان 85400 شخص قد تقدموا بطلبات لجوء أي ضعف الطلبات التي قدمت في نفس الفترة العام الماضي.

وتتعرض الحكومة الاتحادية لضغط لتقديم تمويل إضافي للولايات الألمانية الست عشرة لمساعدتها في مواجهة تدفق طالبي اللجوء علاوة على مبلغ مليار يورو (1.1 مليار دولار) وعدت بتقديمه في عامي 2015 و2016. وأدى تدفق اللاجئين، الذين يفر كثير منهم من الصراع في سوريا والعراق، إلى توترات في بعض مناطق ألمانيا التي شهدت أعمال عنف من وقت إلى آخر ضد المهاجرين ارتكبها من يشتبه في أنهم من النازيين الجدد. وفي وقت سابق من العام الحالي خرج آلاف الألمان إلى الشوارع في مسيرات نظمتها حركة أوروبيين وطنيين ضد أسلمة الغرب (بيغيدا) المناهضة للهجرة في مدينة دريسدن بشرق ألمانيا، لكن الدعم لهذه الحركة تراجع منذ ذلك الحين.

ح.ز/ ش.ع (شبيغل أونلاين / رويترز)

إعلان