ألمانيا: ما صلة الروسي المعتقل في برلين بأنيس عامري؟ | أخبار | DW | 22.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: ما صلة الروسي المعتقل في برلين بأنيس عامري؟

تشير بيانات التحقيق بأن الإسلامي الروسي المتطرف، الذي ألقت السلطات الأمنية القبض عليه في برلين، تربطه صلة بمنفذ اعتداء الدهس في سوق الميلاد عام 2016 أنيس عامري. ويتم التحقيق مع الرجل للاشتباه بتخطيطه لأعمال تفجيرية.

أكد الادعاء العام الألماني اليوم الأربعاء (18 أغسطس / آب 2018) أن الروسي المعتقل "ماغوميد علي س." (31 عاما)، والذي يشتبه بتخطيطه لأعمال إرهابية، له صلة بأنيس عامري، منفذ اعتداء الدهس في سوق الميلاد في برلين نهاية 2016. ووفقا للبيانات الأمنية فإنه كان يتردد بانتظام على نفس المسجد الذي كان يتردد عليه التونسي أنيس عامري أيضا، ومن غير الواضح لحد الآن عما إذا عقد الرجلان أي اجتماع داخل المسجد أم لا، إلا أن الأمر ما زال وارداً.

وقالت المتحدثة باسم مكتب النائب الاتحادي العام، فراوكه كولر، إن رقما للهاتف مسجل باسم مستعار في الهاتف الخلوي الخاص بالتونسي يعود إلى "كليمنت ب." (شريك الروسي والمعتقل في فرنسا)، وهو ما يؤكد أنهما كانا "على اتصال". لكنها ذكرت أن نتائج التحقيق الأولية أثبتت أنه لا توجد أية مؤشرات على أن المشتبه به "ماغوميد علي س." أو "كليمنت ب." لهما علاقة لغاية الآن بالاعتداء الذي نفذه عامري. 

Anis Amri Videostill (picture-alliance/abaca/B. Press)

منفذ حادث الدهس في أحد أسواق الميلاد في برلين عام 2016 أنيس عامري.

وكان القضاء الألماني قد أعلن اليوم توقيف إسلامي روسي يشتبه في تخطيطه لاعتداء في البلاد مع الفرنسي "كليمنت ب."، الموقوف في قضية أخرى في مرسيليا. وقد اعتقلت الوحدات الخاصة في الشرطة الألمانية الروسي (31 عاما) في برلين، وقامت بتفيتش مكان سكنه. ويشتبه بأنه "خطط لاعتداء بالقنبلة" مع شريكه الفرنسي الذي أوقف في مرسيليا.

وذكرت النيابة الألمانية لمكافحة الإرهاب في بيان أن الرجل استخدم شقته في برلين لتخزين "كمية كبيرة من مادة تي.آي.تي.بي" أو تريبيروكسيد، وهي مادة متفجرة يدوية الصنع استخدمت في اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وفي بروكسل في آذار/مارس 2016. وأثناء اعتقاله الأربعاء، لم يتم العثور على متفجرات، بحسب المتحدثة باسم مكتب النائب العام خلال مؤتمر صحافي.

 وأضافت النيابة أن "المشتبه به، وهو من التيار الإسلامي المتطرف، كان يريد تصنيع متفجرات مع شريكه الموقوف حاليا في فرنسا" واستخدامها في ألمانيا، في مكان لم يحدد "بهدف قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص".

ع.أ.ج/ أ ح ( أ ف ب، د ب ا)

مختارات