ألمانيا: لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على البيت الأبيض | أخبار | DW | 16.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على البيت الأبيض

دعت ألمانيا شركائها الأوربيين إلى التكاتف بعد تصريحات للرئيس الأمريكي بشأن العلاقات الأوروبية-الأمريكية. وقال وزير خارجية ألمانيا بمناسبة لقاء بوتين وترامب في فنلندا "لم يعد بوسعنا الاعتماد بالكامل على البيت الأبيض".

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الاثنين (16 يوليو/ تموز 2018) إنه لم يعد بوسع أوروبا الاعتماد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتحتاج إلى توحيد جهودها وذلك بعد أن وصف ترامب التكتل بأنه "خصم" فيما يتعلق بالتجارة.

وعلى خلفية لقاء الرئيس الأمريكي ترامب بنظيره الروسي بوتين في هلسنكي ظهر اليوم الإثنين، قال ماس في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية المقرر صدورها غدا الثلاثاء إن تصريحات الرئيس الأمريكي، الذي وصف الاتحاد الأوروبي بأنه خصم في المجال التجاري، تدل "للأسف مجددا على نحو أوضح على مدى اتساع المسافة السياسية بين ضفتي الأطلسي منذ أن تولي دونالد ترامب الحكم... لا يمكننا الاعتماد بعد الآن على البيت الأبيض على نحو مطلق". وأضاف وزير الخارجية الألماني أنه يتعين إعادة ضبط العلاقات عبر الأطلسي للحفاظ على الشراكة مع الولايات المتحدة، موضحا أنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا بـ"أوروبا واعية ومستقلة".

ومن جانبه، قال وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية ميشائيل روت اليوم الاثنين على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل: "إنه (ترامب) يصفنا كخصم. نحن لا نرى الأمر كذلك على الإطلاق... هناك شراكة عميقة ووثيقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي".

وفي الوقت نفسه اتهم روت الرئيس الأمريكي بإثارة الاضطرابات عن عمد، وقال: "الرئيس الأمريكي يمارس الاستفزاز. إنه يحاول إحداث انقسام في الاتحاد الأوروبي". ودعا روت إلى تحقيق المعايير الضرورية للتكاتف داخل الاتحاد الأوروبي حتى يؤخذ الاتحاد على محمل الجد، وقال: "الغضب وحده لن يساعدنا".

وكان ترامب وصف في مقابلة إعلامية الاتحاد الأوروبي بأنه خصم، مبررا ذلك بما يعتبره ممارسات تجارية غير عادلة من جانب الأوروبيين.

تحذير من عقد صفقات منفردة مع بوتين

وكان هايكو ماس قد حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأحد من مغبة عقد أي صفقات منفردة مع روسيا على حساب الحلفاء الغربيين للولايات المتحدة. وكان ترامب قد اتهم ألمانيا قبل أيام بأنها "أسيرة" لروسيا بسبب اعتمادها عليها في إمدادات الطاقة. ورحب ماس بالاجتماع بين ترامب وبوتين في هلسنكي وقال لصحيفة بيلد آم زونتاغ "قلنا دائما إننا بحاجة إلى الحوار مع روسيا. لذا فإن المحادثات بين واشنطن وموسكو أمر جيد". وأضاف "ستكون أيضا خطوة للأمام إذا منح هذا الاجتماع أيضا قوة دافعة لنزع السلاح النووي".

لكن وزير الخارجية الألماني قال "من يسيء إلى شركائه يخاطر بخسارتهم في نهاية المطاف. الصفقات المنفردة على حساب الشركاء ستضر أيضا بالولايات المتحدة في النهاية".

ص.ش/ح.ز (د ب أ، رويترز)

مختارات