ألمانيا.. لمن الأولوية في لقاح كورونا وهل التلقيح إجباريا؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 09.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

ألمانيا.. لمن الأولوية في لقاح كورونا وهل التلقيح إجباريا؟

الاستعدادات اللوجستية والفنية قائمة على قدم وساق في ألمانيا للبدء بعملية التلقيح ضد كورونا. معهد روبرت كوخ وضع توصيات بتقسيم السكان إلى ست مجموعات من حيث الأولوية في إعطاء اللقاح. ومطالب بتأمين عملية التلقيح "أمنياً".

قدمت "لجنة التطعيم الدائمة" في معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانية توصيات بتقسيم السكان إلى ست مجموعات من حيث الأولوية في إعطاء اللقاح. واستندت اللجنة في تقسيمها على العمر والأمراض السابقة وطبيعة العمل، حسب ما جاء في مقال لبرنامج Tagesschau على القناة الأولى في التلفزيون الألماني ARD. والتوصيات ليست نهائية؛ إذ أن وزارة الصحة التي ستتخذ القرار النهائي تتشاور مع خبراء آخرين.

مختارات

اقرأ أيضاً: وزيرة ألمانية تحسم: لقاح كورونا طوعي أم إلزامي؟

المجموعة الأولى: وصفتها اللجنة بأنها "ذات أولوية عالية جداً"، وتضم من تجاوز الثمانين من العمر وقاطني بيوت المسنين والمسعفين وموظفي الرعايا الصحية والعناية بكبار السن والعاملين في القطاع الطبي المعرضين لخطر مباشر. ويزيد عدد أعضاء هذه المجموعة عن 8.6 مليون إنسان.

المجموعة الثانية: وصفت حالة حوالي 6 مليون إنسان بأنها ذات "أولوية عالية". وتضم الأشخاص من سن 76 إلى 80 ومن له اتصال بمصابين كأطباء الأسنان وناقلي مرضى العناية المشددة والمصابين بداء الخرف وإعاقات عقلية أخرى.

المجموعة الثالثة: هذا المجموعة ذات "أولوية متوسطة" وتضم الأشخاص من ذوي الاعمار بين 71 و75 ومن لديهم أمراض سابقة وقاطني نُزل اللجوء ونزل التشرد. وتضم المجموعة كذلك العاملين في المشافي ممن تكون تعرضهم للعدوى متوسطة كأطباء الجلدية والعظمية وعمال النظافة والفنيين في المشافي والعيادات. وقدرت اللجنة الدائمة للتطعيم عدد أفراد المجموعة بما يقارب 5.5 مليون إنسان.

اقرأ ايضاً: كورونا.. هذه النباتات تساعد في الوقاية ونخفيف الأعراض!

المجموعات الرابعة: يأتي في المجموعة الرابعة "أولوية مرتفعة" الأشخاص بين سن 66 و70 ومن حاملي الأمراض السابقة بخطر متوسط وذويهم والعاملين في القطاع الطبي الذي ليس لهم اتصال بالمرضى والمدرسين والمربين والعاملين في قطاع تصنيع وبيع المواد الغذائية. ويبلغ عدد أفراد المجموعة حوالي 6.9 مليون إنسان.

المجموعة الخامسة: تضم هذه المجموعة ذات "الأولوية المرتفعة الطفيفة" الأشخاص من ذوي الأعمار بين 60 و65 والعاملين في قطاع التجزئة والأشخاص من ذوي المراكز الرئيسة في الحكومة ورجال الإطفاء والجيش والشرطة والنقل العام والعاملين في قطاع النظافة. يبلغ عدد هذه المجموعة حوالي 9 مليون إنسان.

المجموعة السادسة:باقي أفراد سكان ألمانيا ياتون في هذه المجموعة ذات "الأولوية المنخفضة" وتضم 45 مليون إنسان.

مشاهدة الفيديو 02:40

إن أخذنا اللقاح ضد كورونا.. هل سنكون إذن محميين من الفيروس؟

ما هي الأمراض السابقة التي ستؤخذ بعين الاعتبار؟

والأمراض التي سيعطى المصابون بها الأولوية هي الربو، وأمراض الكلى والكبد المزمنة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والسرطان، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم الشرياني، وأمراض الأوعية الدموية الدماغية أو السكتة الدماغية، والسمنة، واحتشاء عضلة القلب، ومرض الشريان التاجي، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

هذا ولن يتم إعطاء اللقاح لمن ثبتت إصابته بالفيروس. ومن غير المقرر بعد متى قد يتم تلقيحهم.

ويرى الخبراء أن وقف الجائحة يستلزم تطعيم ثلثي السكان، على ما جاء في الموقع الإلكتروني لبرنامج Tagesschau على القناة الأولى في التلفزيون الألماني ARD.

مطالب بوضع "خطة أمنية"

وطلبت وزارة الصحة من الجيش الألماني المساعدة في تخزين القاح في ثكناته وفي خدمات أخرى، حسب ما قالت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كارمب-كارنباور. ونقل موقع تلفزيون ntv الألماني اليوم الأربعاء (التاسع من كانون الأول/ديسمبر 2020) عن الوزيرة قولها إن ما يقارب 9000 من أفراد الجيش قد انخرطوا فعلاً في مواجهة الجائحة.

وطالب السياسي في الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي)، كوستانتين كولي، الحكومة والولايات بوضع "خطة امنية" لتأمين نقل ومستودعات وطرق نقل اللقاح من أي تجاوزات غير قانونية قد يقدم عليهم منكري كورونا والمناوئين لسياسات الحكومة في مواجهة الجائحة.

خ.س/ع.ج.م