ألمانيا.. قلق وتحذير من عودة إصابات كورونا للارتفاع | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. قلق وتحذير من عودة إصابات كورونا للارتفاع

فيما عادت إصابات كورونا للارتفاع في ألمانيا، أكد وزير الصحة، على ضرورة الحذر وإجراء الفحوصات والتطعيم. يأتي ذلك عشية إعادة فتح بعض الولايات المدارس ودرو الحضانة، ومناقشة رفع المعلمين إلى أعلى قائمة أولويات اللقاح.

صورة من إحدى المدارس الابتدائية في ألمانيا

عشية إعادة فتح المدارس ودور الحضانة في عشر ولايات ألمانية وزير الصحة يحذر من خطر عودة عدد الإصابات للزيادة

حض وزير الصحة الألماني ينس شبان على "الحذر" مع تزايد عدد الإصابات بكوفيد-19 في البلاد من جديد، فيما تستعد المدارس لإعادة فتح أبوابها.

وقال شبان اليوم الأحد (21 شباط/ فبراير 2021) لشبكة "اي آر دي" الألمانية "الفيروس لا يسّهل الأمور علينا". وأضاف "نرى أن الأرقام ترتفع مجددا. هذا أمر مزعج، ويثير مجددا بعض عدم اليقين. لذلك يجب أن يستمر الحذر وإجراء الفحوصات والتلقيح في توجيه مسارنا".

ودخلت ألمانيا في إغلاق جزئي منذ تشرين الثاني/نوفمبر ونجحت في خفض معدل الإصابات في الأسابيع الماضية. لكن الأرقام بدأت بعد ذلك في الاستقرار بل زادت بعض الشيء في الأيام الماضية وهو اتجاه ينسب الى الانتشار السريع للنسخة المتحورة من الفيروس التي ظهرت في بريطانيا وهي أكثر عدوى.

 ويحذر الخبراء من أن ألمانيا قد تكون على أبواب موجة ثالثة من انتشار الفيروس رغم ان الولايا الـ 16 في البلاد بدأت تخفف بعض القيود. واعتبارا من غد الاثنين ستعيد المدارس والحضانات فتح أبوابها في 10 ولايات ألمانية.

وتعتزم العديد من المدارس أن تحد من حجم الحضور في الصفوف إلى جانب احتياطات أخرى مثل وضع الكمامات وتهوية الغرف، لكن منتقدي هذا القرار يتساءلون عما إذا كان التوقيت مناسبا لإعادة فتح هذه المؤسسات.

مشاهدة الفيديو 02:08

إجراءات أكثر صرامة في فلينسبورغ، أقصى شمال ألمانيا

 وقال شبان إنه يجب تحقيق توازن بين الحماية من المخاطر التي تشكلها النسخ المتحورة الجديدة من الفيروس وضرورة أن يعيش الأطفال نوعا من "الحياة اليومية العادية". وأضاف أنه سيتم مراقبة تأثير إعادة فتح المدارس عن كثب قبل اتخاذ قرار حول الخطوات التالية بشأن الوباء.

 وأوضح الوزير الألماني أنه "حين تعيد المدارس والحضانات فتح أبوابها، سيخرج ملايين الأشخاص من منازلهم. يجب أن نرى ما هو الفارق الذي سيحدثه هذا الأمر بالنسبة للطفرات". وأضاف "لا يمكننا قطع وعود زائفة" بشأن إجراءات مقبلة لتخفيف القيود.

 وكان شبان قد صرح مسبقا بأن هناك مساعي لجعل العاملين في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية ضمن الفئة التي تحصل على التطعيم قريبا بأقصى سرعة ممكنة. وقالت وزيرة التعليم الألمانية أنيا كارليتسك لـ (د.ب.أ): "إذا تمت حماية عدد كبير من المعلمين والعاملين في رياض الأطفال من خلال التطعيم... سيكون ذلك اعترافا بإنجازات المدرسين والعاملين في رياض الأطفال".

وسيناقش شبان ووزراء الصحة من الولايات الـ 16 غدا الاثنين نقل المعلمين ومقدمي الرعاية للأطفال إلى أعلى قائمة أولويات اللقاح. وإذا تمت الموافقة على ذلك، فسينقلون من المجموعة 3 إلى المجموعة 2 ما يجعلهم في المرحلة التالية بعد انتهاء ألمانيا من تلقيح المسنين المقيمين في دور الرعاية.

ارتفاع أعداد الإصابات من جديد

وأعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني صباح اليوم الأحد أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت إجمالي 7676 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال يوم واحد، فضلا عن 145 حالة وفاة جديدة. وأوضح المعهد صباح اليوم أنه غالبا ما تقل أعداد الحالات التي يتم تسجيلها يوم الأحد من كل أسبوع، لعدة أسباب من بينها: تراجع عدد الاختبارات التي يتم إجراؤها في هذه الفترة.

وكان المعهد سجل 6114 حالة إصابة جديدة يوم الأحد الماضي، فضلا عن 218 حالة وفاة جديدة. يذكر أنه تم تسجيل أعلى مستوى للوفيات بسبب كورونا في ألمانيا خلال يوم واحد في 14 كانون ثان/يناير الماضي، بواقع 1244 حالة، وتم تسجيل أعلى مستوى لحالات الإصابة الجديدة خلال يوم واحد في 18 كانون أول/ديسمبر الماضي، بواقع 33 ألفا و777 حالة.

مشاهدة الفيديو 02:00

عام على ظهور فيروس كورونا في إيطاليا

وبحسب المعهد اليوم، بلغ عدد الإصابات الجديدة التي تم تسجيلها خلال سبعة أيام لكل 100 ألف مواطن، وهو ما يسمى بمعدل حدوث الإصابة كل سبعة أيام، 2ر60 حالة على مستوى ألمانيا، أي ارتفع بذلك على ما كان عليه أمس السبت، حيث كان يبلغ 8ر.57 وكان هذا المعدل يبلغ 119 قبل أربعة أسابيع، تحديدا في يوم 21 كانون ثان/يناير، علما بأنه بلغ ذروته بواقع 6ر197 في يوم 22 كانون أول/ديسمبر الماضي.

وأضاف المعهد أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في ألمانيا منذ بدء تفشي الفيروس في ربيع العام الماضي وصلت إلى مليوني و386 ألف و559 حالة إصابة، لافتا إلى أنه من المحتمل أن يكون العدد الفعلي أعلى من ذلك كثيرا؛ نظرا لأن كثيرا من الإصابات لم يتم اكتشافها. وتابع المعهد أن إجمالي عدد حالات الوفاة إثر الإصابة بالفيروس في ألمانيا وصل إلى 67 ألف و841 حالة وفاة.

ع.ج/ ص.ش (أ ف ب، د ب أ)