ألمانيا ـ مطالب بتسريع ترحيل مغاربيين رفضت طلبات لجوئهم | أخبار | DW | 04.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا ـ مطالب بتسريع ترحيل مغاربيين رفضت طلبات لجوئهم

بعد صدور دراسة ربطت ارتفاع معدلات الجريمة في ألمانيا باللاجئين، صعّد ساسة "التحالف المسيحي"، الذي ترأسه المستشارة أنغيلا ميركل، مطالبهم بضرورة تسريع ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين المنحدرين من الدول المغاربية.

Kassel-Airport Freiwillige Ausreise von Asylbewerbern (picture-alliance/dpa/U. Zucchi)

أرشيف

صعّد ساسة من "التحالف المسيحي"، الذي ترأسه المستشارة أنغيلا ميركل، مطالبهم بضرورة تسريع ترحيل طالبي اللجوء المنحدرين من الدول المغاربية الذين رفضت طلبات لجؤئهم. وجاء ذلك عقب صدور دراسة ربطت ارتفاع معدلات الجريمة في ألمانيا واللاجئين،

مختارات

وقال المتحدث في الشؤون الداخلية بكتلة التحالف المسيحي في البرلمان الاتحادي، شتيفان ماير، اليوم الخميس (الرابع من كانون الثاني/يناير 2018) لصحيفة "أوزنبركه تسايتونغ": "يجب أن يغادر طالبو اللجوء المرفوضين من الدول المغاربية بلادنا بأسرع وقت ممكن، وحتى لو تطلب الأمر ترحيلهم وعلى وجه الخصوص مرتكبي الجرائم". وأعتبر السياسي، المنتمي لـ"الحزب المسيحي الاجتماعي" (البافاري) أن المحاولات الحثيثة لتشجيع الشمال إفريقيين على العودة الطوعية لبلدانهم أنها صحيحة".

ويشار إلى أن دراسة ألقت اللوم على الشبان اللاجئين في ألمانيا في أغلب الزيادة في مستويات الجريمة على مدى عامين. وأظهرت دراسة ارتفاع جرائم العنف بنحو عشرة بالمئة في عامي 2015 و2016. وأرجعت الدراسة أكثر من 90 بالمئة من هذه الزيادة للاجئين الذكور الشبان. ولكنها أشارت إلى أن المهاجرين القادمين من دول تمزقها الحروب مثل سوريا أقل ميلاً بدرجة كبيرة لارتكاب جرائم العنف بالمقارنة مع القادمين من أماكن أخرى والذين من المستبعد أن يحصلوا على حق اللجوء.

وفي المقابل، كشفت دراسة جديدة خصت ولاية سكسونيا السفلى أن انعدام فرص البقاء في ألمانيا بالنسبة للاجئين المرفوضين تتسبب بارتكابهم المزيد من الجرائم.

خ.س/ ع.ج.م (ي ب د، د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان