ألمانيا ـ تصاعد الهجمات المعادية للسامية مع تراجع نسبة الجريمة | أخبار | DW | 08.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا ـ تصاعد الهجمات المعادية للسامية مع تراجع نسبة الجريمة

فيما وصل عدد الهجمات المعادية للسامية الى ألف وخمسمائة وأربع في عام 2017 بزيادة بلغت أثنين ونصف في المائة، تراجع عدد الجرائم في ألمانيا على نحو غير مسبوق منذ عام 1992 حسبما أعلنت وزارة الداخلية الألمانية.

تراجع عدد الجرائم في ألمانيا على نحو غير مسبوق منذ عام 1992 حسب اعلان وزارة الداخلية الألمانية (الثلاثاء الثامن من أيار/ مايو 2018) . فقد كُشف في برلين أنّ عدد الجرائم التي سُجلت في ألمانيا إبان العام الماضي بلغ5,76  مليون جريمة. وبالنسبة لعدد السكان، فإنّ معدل الجريمة في ألمانيا كان أقل خلال العام الماضي من الأعوام الثلاثين الماضية. 

وقال وزير الداخلية هورست زيهوفر، الذي أعلن الإحصائية الجنائية للشرطة لعام 2017 "ألمانيا صارت أكثر أمانا. ورغم ذلك لا يوجد سبب لإطلاق إشارة بانتهاء الخطر"، مضيفا أنه لا يزال أمام السلطات الأمنية على المستوى الاتحادي والولايات الكثير من الأمور لفعلها.

يأتي هذا في وقت شهدت فيه جرائم العداء للسامية تصاعدا عام 2017، بلغ نسبة 2,5 بالمائة سنويا، ليصل عددها الى 1504 جريمة. نحو أربعة وتسعين بالمائة من هذه الجرائم وهي النسبة الأكبر ارتكبها عناصر اليمين المتطرف، كما كشف وزير الداخلية هورست زيهوفر . وتحدث زيهوفر عن تصاعد جرائم العداء للسامية" المستوردة" على حد وصفه، مؤكدا في نفس الوقت أنها مازالت تحدث حالياً في مستوى متدن، وداعياً الى مكافحة أي شكل من أشكال العداء للسامية.

وكشف الوزير زيهوفر، القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي المسيحي في بافاريا، عن تكرار الاعتداءات المعادية للسامية خلال الأسابيع المنصرمة، مذكّرا على الخصوص بتعرض تلميذة في الصف الثاني ابتدائي في برلين الى اعتداء من طلبة مسلمين أكبر منها سناً بسبب ديانتها اليهودية.

وكانت صحيفة "دي فيلت آم سونتاغ" في عددها الصادر (الأحد 22 أبريل / نيسان 2018) قد كشفت عن إحصائيات الشرطة الألمانية لعام 2017 المتعلقة بالجريمة في عموم ولايات البلاد. وذكرت الصحيفة أن نسبة الجريمة تراجعت بـ10%، وهو أكبر تراجع من نوعه منذ 25 عاما.

غير أن أعمال الجريمة والعنف شهدت ارتفاعا ملحوظا في المدارس بعد تراجع خلال السنوات الماضية. وكشفت الاحصائيات أن مدينة فرانكفورت باتت تحتل مرة أخرى المرتبة الأولى من حيث الجرائم المرتكبة في البلاد.

وذكرت الصحيفة انه تم تسجيل 5.76 مليون مخالفة جنائية بتراجع قدره 611.000 وهو ما يمثل نسبة 9.6% بالمقارنة مع 2016. ثلث الجرائم المرتكبة تتعلق بأعمال السرقة (مليوني حالة) بتراجع قدره 11.8%.

وعادت مدينة فرانكفورت لتتصدر المدن الألمانية كعاصمة للجريمة، وهي الرتبة التي كانت تحتلها برلين العام الماضي، بينما اعتبرت ميونيخ أكثر المدن (الكبيرة) أمانا بألمانيا.

م.م/ ح.ز ( DPA، KNA، DW )

مختارات

إعلان