ألمانيا ـ الدستورية تؤكد قرار حظر جمعية تدعم ″حزب الله″ | أخبار | DW | 02.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا ـ الدستورية تؤكد قرار حظر جمعية تدعم "حزب الله"

في حكمين منفصلين أكدت المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا قرارا بمنع جمعية "ألوان" التي كانت تجمع تبرعات لمنظمة تابعة لـ"حزب الله" اللبناني، فيما أكد الحكم الثاني قرار منع جمعية دراجات نارية لانتهاكها القوانين.

أكدت المحكمة الدستورية الاتحادية العليا في ألمانيا الجمعة ( الثاني من آب/أغسطس 2019) قرار وزارة الداخلية الألمانية بحظر جمعية "ألوان من أجل الأطفال الأيتام الداعمة لحزب الله اللبناني.

كما قضت المحكمة اليوم الجمعة في مقرها بمدينة كارلسروه قرارات حظر الاتحاد الإقليمي لقائدي الدراجات البخارية "هيئة نادي سكسونيا للدراجات النارية"، وأربعة أفرع تابعة له. ورفضت المحكمة بذلك الطعون المقدمة من جانب هاتين الجمعيتين على قرارات وزارة الداخلية بالحظر.

ورأت المحكمة في حيثيات الحكم أن قرار حظر جمعية، تقوم بنقل تبرعات لدعم الإرهاب، متوافق مع الدستور، مثل قرارات حظر جمعيات قائدي الدراجات النارية، التي تدعم أعضاءها في انتهاك قوانين جنائية.

يشار إلى أن وزير الداخلية الاتحادي السابق توماس ديميزير قد اصدر أمرا منع بموجبه في عام 2014 جمعية "ألوان من أجل الأطفال الأيتام" من مزاولة نشاطاتها وحلها بسبب نشاطها في جمع التبر عات لحزب الله في بيروت والتي كانت مخصصة لدعم العائلات من ذوي المقاتلين أو من سقطوا في مواجهات العنف مع إسرائيل.

وكانت المحكمة الإدارية قد صادقت في عام 2015 على قرار المنع. وجاء في حيثيات قرار المحكمة الدستورية الاتحادية أن تأمين حياة عائلات ذوي القتلى "الشهداء" يقوي الاستعداد لخوض صراع مصحوبا بالعنف بهدف إزالة دولة إسرائيل، حسب ما جاء في القرار. وحسب المعلومات فقد دعمت الجمعية "منظمة الشهيد" التابعة لحزب الله بحوالي ثلاثة مليون يورو.

ح.ع.ح/ع.ج.م(د.ب.ا/أ.ف.ب)

 

مختارات