ألمانيا ـ الاستخبارات تراقب عُشر مساجد ولاية شمال الراين وويستفاليا | أخبار | DW | 07.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا ـ الاستخبارات تراقب عُشر مساجد ولاية شمال الراين وويستفاليا

ذكرت وزارة داخلية ولاية شمال الراين وويستفاليا أن هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) تراقب ما لا يقل عن عُشر مساجد الولاية بسبب أنشطة متطرفة.

109 هو عدد المساجد في ولاية شمال الراين وويستفاليا التي تخضع لمراقبة الاستخبارات الداخلية بسبب شبهات بممارسة أنشطة توصف بالمتطرفة حسب ما ذكرته وزارة داخلية الولاية. ويذكر أن عدد مساجد الولاية يبلغ 850 مسجدا فيما لم يكن عدد المساجد المراقبة لعام الماضي (2017) يتعدى 45 مسجدا.

وذكرت الوزارة أن 71 مسجدا توجد تحت شبهة التطرف السلفي فيما يخضع 38 آخرون لتأثير جماعات متطرفة قريبة من الإخوان المسلمين. غير أن السلطات الأمنية ترى أن معظم الأنشطة المتطرفة تقع خارج المساجد التي يتم مراقبة غالبيتها بسبب أئمة يشتبه بدعوتهم للحقد والكراهية.

مشاهدة الفيديو 02:06

من داخل مسجد في بون ـ تفاعل كبير مع يوم المساجد المفتوحة

وحسب تقديرات الاستخبارات الألمانية فإن خطر التطرف الإسلامي في الولاية لا يزال حاضرا، إذ ارتفع عدد السلفيين العام الماضي من 100 إلى 3100 شخص. وترى السلطات أن السلفية المتطرفة ازدادت من حيث النوعية أيضا، كما زاد استقطاب النساء حيث انتقل العدد من 12 إلى 18 امرأة في العام.

ح.ز/ و.ب (ك.ن.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع