ألمانيا ـ اعتقال سوري بشبهة الانتماء لتنظيمات جهادية بسوريا | أخبار | DW | 05.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا ـ اعتقال سوري بشبهة الانتماء لتنظيمات جهادية بسوريا

أعتقلت الشرطة الألمانية رجلا سوريا، بناء على مذكرة للمدعي العام، بشبه الانتماء لتنظيمات جهادية بسوريا، ومن المقرر أن يمثل المشتبه به أمام قاضي التحقيقات في المحكمة الاتحادية لتقرير حبسه على ذمة التحقيق أو إطلاق سراحه.

ألقت الشرطة الألمانية بولاية سكسونيا شرقي ألمانيا القبض على سوري مشتبه في انتمائه لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروفة إعلاميا باسم "داعش" . وأعلن الادعاء العام اليوم الجمعة (الخامس من أيار/ مايو) أن السوري أحمد إيه، والبالغ من العمر 39عاما كان يقود في بلاده وحدة قتالية تابعة لتنظيم "جبهة النصرة"، قبل أن ينضم بعدها لتنظيم "داعش".

 وبحسب البيانات الأمنية، فقد شارك المشتبه في تشرين ثاني/ نوفمبر 2012 في الهجوم على قرية دبسي عفنان وكذلك على مدينة الطبقة في شباط/ فبراير 2013، وانضم إلى تنظيم "داعش" في ربيع عام 2013 بعد اختلافات بين "داعش" وجبهة النصرة بحسب ما ذكرت الشرطة الألمانية. وتم القبض على المتهم أمس الخميس في بلدة فاخاو بالقرب من مدينة لايبتسيغ الألمانية، خلال حملة أمنية شارك بها أفراد أمن من ولايتي سكسونيا وبافاريا، حيث قامت المجموعة الأمنية المشتركة باعتقاله وتفتيش منزله.

وبحسب بيانات الادعاء العام، شارك في المهمة شرطة ولاية سكسونيا وموظفو مكتب الشرطة الجنائية المحلي بولاية بافاريا، من بينهم قوات خاصة. ونفذت قوات الأمن أمر اعتقال أصدره قاضي تحقيقات بالمحكمة الاتحادية في 3 أيار/مايو الجاري.

ومن المقرر أن يمثل المشتبه به أمام قاضي التحقيقات في المحكمة الاتحادية في وقت لاحق اليوم لتقرير ما إذا كان سيجرى إيداع المتهم السجن على ذمة التحقيق بتهمة الانتماء لتنظيمات إرهابية، فيما أكدت مصادر أمنية عدم وجود أية مخاطر إرهابية على ألمانيا.

وفي برلين قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره إنه على الرغم من أنه لم يتم منع أي هجوم من خلال اعتقال الرجل إلا أن "جرائمه" كانت "ترتبط بالمشاركة والدعم لأنشطة إرهابية".
 

يشار إلى أن تنظيم جبهة النصرة غير أسمه إلى جبهة فتح الشام. 

ع.أ.ج/ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

 

مختارات

إعلان