ألمانيا: شولتس يستقيل من رئاسة الحزب الاشتراكي ونائبه يخلفه مؤقتاً | أخبار | DW | 13.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: شولتس يستقيل من رئاسة الحزب الاشتراكي ونائبه يخلفه مؤقتاً

قررت رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي تفويض عمدة هامبورغ أولاف شولتس إدارة شؤون الحزب بعد استقالة رئيسه الحالي مارتن شولتس، وحتى انتخاب أندريا ناليس رئيسة جديدة للحزب في أبريل/ نيسان القادم.

قررت الهيئة العليا للحزب الاشتراكي الديمقراطي تفويض عمدة هامبورغ أولاف شولتس، نائب رئيس الحزب، إدارة شؤون الحزب بعد استقالة رئيسه الحالي مارتن شولتس وحتى انتخاب أندريا ناليس رئيسة جديدة للحزب خلال مؤتمر الحزب المقرر في الثاني والعشرين من نيسان/أبريل المقبل في مدينة فيسبادن، وذلك حسبما علمت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) من مصادر مطلعة داخل الحزب مساء اليوم الثلاثاء.

وكانت رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني قد قررت اليوم الثلاثاء (13 شباط/فبراير 2018) بالإجماع اختيار أندريا ناليس رئيسة الكتلة البرلمانية، لتكون مرشحة القيادة لرئاسة الحزب. وإذا ما وافق مندوبو الحزب على اختيارها ستكون الرئيسة الأولى للحزب منذ تأسيسه قبل أكثر من 150 عاما. 

تجدر الإشارة إلى أن مارتن شولتس كان قد أعلن في أعقاب اختتام مفاوضات الائتلاف الكبير مع التحالف المسيحي، اعتزامه التخلي عن قيادة الحزب الاشتراكي لناليس، وتولي منصب وزير الخارجية خلفا لزيغمار غابرييل الرئيس السابق للحزب الاشتراكي، وذلك في حال وافقت قواعد الحزب على اتفاقية الائتلاف مع المسيحيين.

وكانت ناليس قد وافقت مع الدوائر الأقرب داخل القيادة على تبديل المناصب. لكن شولتس تعرض بعد هذا الإعلان إلى انتقادات كبيرة داخل الحزب، ما جعله يعلن يوم الجمعة الماضي تخليه عن شغل منصب داخل الحكومة الألمانية المقبلة. 

ز.أ.ب/ع.ش (د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان