ألمانيا - شرطة كولونيا تفرّق مظاهرة كردية بسبب صور أوجلان | أخبار | DW | 27.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا - شرطة كولونيا تفرّق مظاهرة كردية بسبب صور أوجلان

فرّقت شرطة مدينة كولونيا تظاهرة كردية خرجت تضامنا مع مدينة عفرين، مبررة ذلك بتعارض التظاهرة مع قانون التجمعات العامة. كما أعلنت الشرطة عن اعتقال اثنين من المتظاهرين لتوزيعهما لافتات تحمل صور الزعيم الكردي عبد الله أوجلان

قال متحدث باسم شرطة مدينة كولونيا بغرب ألمانيا (السبت 27 كانون الثاني/ يناير 2018) لوكالة فرانس برس إن التظاهرة التي كان يشارك فيها أكثر من 14 ألف شخص قد أوقفت وتم تفريقها بعدما "رفع عدد كبير من المتظاهرين أعلاما عليها صورة" الزعيم التاريخي لحزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان، موضحا أن شخصين اعتقلا.

وكانت الشرطة قد حذرت قبل شروع التظاهرة من أنّ رفع صور وشعارات تحمل صور أوجلان وحزبه باعتباره أمر محظور تماماً.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن قائد شرطة كولونيا قد حذر من مخاطر كبيرة بحدوث صدامات. وقال صحافي فرانس برس إنّ المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة إيبرت (وسط مدينة كولونيا) رفعوا يافطات كتب عليها "الحرية لكردستان" وهتف آخرون "العار لأوروبا" .

وزاد القلق في ألمانيا إثر العمليات التركية العسكرية على عفرين في سوريا، حيث تتخوف السلطات من تداعيات النزاع نظراُ لوجود مليون كردي وثلاثة ملايين تركي أو أشخاص من أصل تركي في البلاد ما يجعل منها أكبر جالية تركية في العالم. ووقعت صدامات بين أفراد من المجموعتين وتعرضت مساجد تركية للتخريب في الأيام الأخيرة.

 ونقلت وكالة فرانس برس عن نائب رئيس الجالية الكردية في ألمانيا محمد تنريفردي قوله السبت لصحيفة "هيلبرونر شتايم" إنّ الهجوم التركي "مخالف للقانون الدولي".

وكانت جمعية ناف - ديم وراء الدعوة للتظاهر ضد الهجوم التركي والتي تعتبرها الاستخبارات الألمانية قريبة من حزب العمال الكردستاني المصنف من المنظمات "الإرهابية" من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمحظور في ألمانيا منذ 1993.

م.م/ أ.ح ( أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان