ألمانيا: سياسي شعبوي يدعو لربط مساعدات سوريا بضمان عودة اللاجئين | أخبار | DW | 07.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: سياسي شعبوي يدعو لربط مساعدات سوريا بضمان عودة اللاجئين

على طريق ضمان عودة اللاجئين السوريين دون ملاحقة النظام لهم لاحقا، يطالب خبير شؤون الخارجية في حزب البديل اليميني الشعبوي بربط أي مساعدة محتملة لإعادة إعمار سوريا من قبل ألمانيا بمطلب عدم ملاحقة اللاجئين العائدين منها.

طالب خبير الشؤون الخارجية في حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، أرمين- باول هامبل بعدم تقديم مساعدات لإعادة إعمار سوريا قبل تعهد النظام السوري بعدم ملاحقة اللاجئين العائدين من ألمانيا للبلاد.

وقال هامبل في تصريحات لإذاعة ألمانيا اليوم الجمعة (السابع من أيلول /سبتمبر 2018): "لا ينبغي أن يتم تجريد العائدين من أملاكهم أو ملاحقتهم". وذكر هامبل أن عددا من اللاجئين السوريين أخبروه أنهم يخشون التعرض للملاحقة حال عودتهم لوطنهم. وأضاف أنه يتعين عدم الحديث مع الرئيس السوري بشار الأسد عن مساعدات اقتصادية إلا بعد ضمان حماية اللاجئين العائدين.

ووصف هامبل ما تفعله روسيا في سوريا، مثل إقامة مناطق خفض التصعيد، بأنه "إجراء يرسي السلام"، وقال: "من السليم تطبيق مثل هذه الفكرة لحماية المدنيين. ربما يتعين على الغرب دعم هذا الأمر على نحو أقوى".

من جانبه، طالب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، نوربرت روتغن، المجتمع الدولي في الغرب مؤخرا بفرض عقوبات على خلفية الهجوم المرتقب على محافظة إدلب. وقال روتغن في تصريحات لإذاعة جنوب غرب ألمانيا إن الأسد عازم على "الاستمرار في مقاتلة شعبه وقصفه واستعادة السيطرة على مناطق أساسية من البلاد بمساعدة روسيا وإيران"، مضيفا أن أطراف النزاع الثلاثة (روسيا وإيران والنظام السوري) لا تبالي بالمواطنين ومعاناتهم.

ح.ع.ح/س.ك (د.ب.أ)

مختارات