ألمانيا: زيهوفر يتوقع اتفاقاً قريباً مع إيطاليا بشأن اللاجئين | أخبار | DW | 25.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: زيهوفر يتوقع اتفاقاً قريباً مع إيطاليا بشأن اللاجئين

ما انتهت الإجازة الصيفية حتى هيمن وزير الداخلية زيهوفر على الساحة الإعلامية السبت، ليعلن عن قرب التوصل إلى اتفاق مع إيطاليا يمكن بموجبه رفض طلبات لجوء على الحدود خلال 48 ساعة على غرار الاتفاق مع إسبانيا واليونان.

أعرب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن توقعه التوصل قريباً لاتفاق ثنائي مع إيطاليا بشأن إعادة اللاجئين المسجلين لديها. وقال رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في برلين السبت (25 آب/ أغسطس 2018) إنه متفائل للغاية إزاء توصل الحكومة الألمانية لاتفاق مع إيطاليا بشأن إعادة طالبي اللجوء إليها إذا ثبت أنهم قدموا طلباً للجوء فيها.

وبموجب الاتفاق المرتقب، والذي سيكون على غرار اتفاقات مماثلة مع اليونان وإسبانيا، سيتم توقيف اللاجئين القادمين عبر الحدود النمساوية إلى ألمانيا لمدة 48 ساعة للتأكد فيما إذا قدموا طلباً للجوء في إيطاليا أم لا. وفي حال ثبت تقديم طلب اللجوء فيها، سيتم رفض طلب اللجوء وترحيل صاحب الطلب إلى إيطاليا مجدداً.

وحسب تصريحات زيهوفر في برلين، فإن إيطاليا تربط بين الاتفاق المرتقب وبين توزيع اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في البحر على دول الاتحاد الأوروبي وعدم تركها وحدها مع هذه المشكلة. وتابع زيهوفر أنه أمر محزن للغاية أن يتم في كل أسبوع مناقشة ملف توزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر، مشيراً إلى ضرورة إيجاد حل أوروبي شامل للمشكلة، حسب قوله.

في غضون ذلك، وبحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، لم يتم حتى أمس الجمعة إعادة أي لاجئ ممن تنطبق عليهم هذه المواصفات من الحدود الألمانية-النمساوية إلى اليونان أو إسبانيا. تجدر الإشارة إلى ان إبرام مثل هذه الاتفاقيات مع دول في الاتحاد الأوروبي عنصر رئيسي في الاتفاق الذي توصل إليه الائتلاف الحاكم في ألمانيا في إطار خلاف حول سياسة اللجوء استمر أسابيع طويلة.

وكان زيهوفر قد هدد من قبل بطرد طالبي اللجوء المسجلين في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي من الحدود الألمانية. وترفض ميركل اتخاذ سياسات منفردة بشأن سياسة اللجوء، وتصر على الاتفاق على سياسة أوروبية موحدة.

مشاهدة الفيديو 01:38

قبطان سفينة ينقذ المهاجرين يمثل أمام المحكمة

وحاول ممثلو عدد من دول  الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة في بروكسل التوصل إلى اتفاق حول توزيع اللاجئين الذين يتم إنقاذهم من الغرق في البحر المتوسط، ولكن دون جدوى. وترفض الحكومة الإيطالية الشعبوية السماح بدخول اللاجئين الذين تم إنقاذهم إلى البلاد إلا بعدما يوضح الاتحاد الأوروبي كيفية توزيعهم على دوله.

إلى ذلك، دعت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة السبت دول الاتحاد الأوروبي الى الموافقة بشكل عاجل على استقبال نحو 150 لاجئاً عالقين منذ أكثر من أسبوع على متن سفينة لخفر السواحل الإيطالي في ميناء كتانيا بجزيرة صقلية.

ح.ع.ح/ ي.أ (د.ب.أ/أ.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة