ألمانيا.. دوافع إسلاموية متطرفة وراء هجوم بسكين حدث قبل 4 أشهر | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.03.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. دوافع إسلاموية متطرفة وراء هجوم بسكين حدث قبل 4 أشهر

يفترض المحققون وجود دوافع إسلاموية متطرفة وراء هجوم شهده أحد القطارات السريعة في ألمانيا قبل أكثر من أربعة أشهر. وكان أحد الخبراء قد افترض في البداية أن المشتبه به قد يكون غير مسؤول جنائيا عن أفعاله وقت ارتكاب الجريمة.

أحد المصابين في الهجوم يتوجه إلى سيارة افسعاف بعد تلقيه الإسعافات الأولية

وقع الهجوم على متن قطار سريع بين مدينتي ريغنسبورغ ونورنبيرغ جنوبي ألمانيا

عقب أكثر من أربعة أشهر من وقوع هجوم بسكين في أحد القطارات السريعة بألمانيا بين مدينتي ريغنسبورغ ونورنبيرغ جنوبي ألمانيا، يفترض المحققون وجود دوافع إسلاموية متطرفة وراء الهجوم. وأعلن الادعاء العام في مدينة ميونيخ أن المدعي العام الاتحادي في كارلسروه يتولى الآن التحقيق في الواقعة. ويفترض المحققون منذ فترة أن منفذ الهجوم مسؤول جنائيا عن أفعاله.

وهاجم المتهم (27 عاما) الذي يحمل الجنسية السورية، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أربعة رجال تتراوح أعمارهم بين 26 و60 عاما في القطار، وأصابهم بجروح. ويقبع المتهم في السجن الاحتياطي. واكتشف المحققون أن المتهم بحوزته مقاطع فيديو دعائية لتنظيم "داعش".

ولم يكن من الواضح في السابق ما إذا كان هناك دافع متطرف وراء الهجوم. ويواجه الرجل اتهامات بالشروع في القتل العمد في حالتين، والشروع في القتل غير العمد والإيذاء الجسدي المتعمد. وعقب الهجوم بفترة قصيرة، افترض أحد الخبراء في البداية أن المشتبه به قد يكون غير مسؤول جنائيا عن أفعاله وقت ارتكاب الجريمة. وقررت السلطات حينها إيداعه مستشفى متخصصا.

ع.ش/ ف.ي (د ب أ)