ألمانيا: حملة أمنية واسعة ضد الزواج الصوري | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 10.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانيا: حملة أمنية واسعة ضد الزواج الصوري

بعد تحقيقات بدأت قبل نحو عامين، شنت السلطات الألمانية في أربع ولايات حملة واسعة ضد عصابات متخصصة في الزواج الصوري بهدف الحصول على تصاريح إقامة في الاتحاد الأوروبي.

Polizeieinsatz in Leipzig Razzia Schleuser-Netzwerk

صورة رمزية

شنت الشرطة الاتحادية الألمانية حملة أمنية في أربع ولايات ألمانية صباح اليوم الأربعاء (العاشر من تموز/يوليو 2019) ضد عصابات الزواج الصوري. وقال متحدث باسم الشرطة إن أكثر من 500 شرطي فتشوا 38 عقارا في ولايات سكسونيا وتورينغين وراينلاند-بفالتس وبافاريا، من بينها 29 عقارا في مدينة لايبتسيغ.

وبحسب البيانات، فإن الحملة استهدفت نحو 60 مشتبها بهم، وتم القبض على نحو 30 منهم حتى الآن. وذكرت السلطات أن التحقيقات تدور حول الاشتباه في الوساطة والتنظيم لزيجات صورية من نساء أوروبيات. ووفقا للبيانات، فإن المشتبه بهم ينظمون زيجات صورية لمواطنين باكستانيين أو هنود على نحو أساسي بعد وصولهم إلى شرق أوروبا وقبرص، وذلك بغرض الحصول على تصريح بالإقامة في الاتحاد الأوروبي.

ويقوم المشتبه بهم بتزوير وثائق العمل ومحل الإقامة. وذكر متحدث باسم الشرطة أن هذه الوساطات تتم مقابل ما يتراوح بين 15 ألف و 22 ألف يورو. وتراقب السلطات متهمين اثنين رئيسيين في إطار التحقيقات التي تُجرى بتكليف من الادعاء العام في مدينة لايبتسيغ منذ عام2017 .

وحصلت الشرطة الألمانية من الخارج على معلومات بشأن الأفراد المتورطين، لذلك فإن الشرطة الاتحادية تتعاون في هذه القضية مع وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول).

ا.ف/ ط.أ (د.ب.أ)

مختارات