ألمانيا حققت مع 24 عائدا من الجهاديين منذ 2013 | أخبار | DW | 28.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا حققت مع 24 عائدا من الجهاديين منذ 2013

أجرى الادعاء العام الألماني منذ عام 2013 تحقيقات مع 24 فردا عادوا من مناطق سيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق. وأدين معظم المتهمين بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي في الخارج وارتكاب جرائم عنف.

قالت الحكومة الألمانية إن قضايا الجهاديين العائدين من مناطق سيطرة داعش في العراق وسوريا تشغل اهتمام المدعي العام الاتحادي منذ عام 2013، حيث تم فتح تحقيق في ملفات 24 متشدد عائد إلى المانيا. وأضافت الحكومة الألمانية في رد خطي على استفسار برلماني تقدمت به كتلة حزب اليسار في البرلمان الألماني ـ بوندستاغ ـ حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، أنه في ثلاث قضايا رافقت دوائر حكومية عودة المتشددين إلى البلاد، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وجاء في الرد أيضا، أنه في ست قضايا تم إناطة مسؤولية العائدين إلى السلطة القضائية في الولايات، فيما رفع الادعاء العام الاتحادي لائحة اتهام في 12 قضية إلى المحاكم. وتم الحكم على متهمين عائدين مرتين بسبب ظهور مؤشرات جديدة لارتكاب هؤلاء جرائم مخلة بالقانون. و لاتزال قضية واحدة من القضيتين تنتظر نطق الحكم فيها.

من جانب آخر رفضت محكمة فتح مراسم محاكمة أحد المتهمين لأسباب لم يذكره الرد الرسمي. في حين انتهت معظم المحاكمات والتي جرت بتهم الانتماء إلى منظمة إرهابية في الخارج وارتكاب جنح تميزت بالعنف بالحكم على المتهمين بالسجن ما بين ثلاث وخمس سنوات.

جدير بالذكر أنه ومنذ 2013 غادر حوالي 1000 جهادي مفترض ألمانيا للالتحاق بتنظيم داعش أو غيرها من التنظيمات الإسلامية الإرهابية في العراق وسوريا. ويعتقد جهاز الأمن الداخلي في ألمانيا أن حوالي ثلث هؤلاء الملتحقين بالتنظيمات الإرهابية قد عادوا إلى المانيا مجددا. فيما لقى حوالي 150 منهم حتفهم في مناطق حروب التنظيمات الإرهابية.

وحسب بيانات الحكومة الألمانية، فإن الادعاء العام الاتحادي يجري حاليا تحقيقات في 19 قضية لجهاديين أعضاء في تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية الذين غادروا ألمانيا والتحقوا بالتنظيم في سوريا والعراق ولم يعودوا لحد الآن.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة