ألمانيا تُراجع ملفات آلاف اللاجئين على خلفية شبهات فساد | أخبار | DW | 20.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تُراجع ملفات آلاف اللاجئين على خلفية شبهات فساد

يعتزم المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين إجراء تحقيق واسع في عدد من فروعه يشمل بيانات آلاف اللاجئين، وذلك بعد فضيحة فرع المكتب في بريمن حيث يبدو أن حق اللجوء منح لمئات الأشخاص دون استيفاء شروط ذلك.

على خلفية فضيحة فساد في إصدار قرارات اللجوء بولاية بريمن الألمانية، يعتزم المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين مراجعة عمل ما لا يقل عن عشرة فروع للمكتب في مختلف المناطق الألمانية. ويتعلق الأمر بمكاتب سجلت أعدادا من اللاجئين تبتعد بعشر نقاط عن المعدل على المستوى الاتحادي صعودا أو هبوطا.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الاتحادية إنه يتم حاليا فحص إجمالي 8500 حالة من عام 2017 في إطار عينات تمثيلية.

يذكر أنه اتضح في منتصف نيسان / أبريل الماضي أن مديرة سابقة لفرع الهيئة في بريمن أصدرت قرارات خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2016 بالموافقة على منح اللجوء لـ1200 شخص على الأقل، رغم عدم استيفائهم للشروط. ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات ضد السيدة وخمسة متهمين آخرين بتهمة الرشوة وإساءة استخدام السلطات المخولة إليهم في إصدار قرارات اللجوء.

Deutschland Josefa Schmid, Bürgermeisterin von Kollnburg (picture-alliance/dpa/Rathaus Kollnburg)

الموظفة التي تجلب صداع الرأس لوزير الداخلية هورست زيهوفر

ويذكر أن وزير الداخلية المحافظ هورست زيهوفر سبق وأن دافع عن مكتب شؤون الهجرة واللاجئين في مواجهة اتهامات للمكتب بعدم الكفاءة والتستر.

وقال زيهوفر "يتم إنجاز عمل جيد هناك الآن لصالح بلدنا في قطاع مهم للغاية". وأشار إلى أنه من الخطأ أن يتم إلقاء اللوم حاليا على جميع العاملين بالمكتب بسبب احتمالية وجود تصرف خاطئ من قبل بعض الموظفين.

يشار إلى أنه يتم توجيه انتقاد لزيهوفر نفسه أيضا في القضية المثارة حول الاشتباه في التلاعب في قرارات اللجوء في فرع المكتب في ولاية بريمن. ويتم اتهام زيهوفر بأنه لم يسع لاستجلاء ملابسات الواقعة بشكل حازم بما يكفي وخفض رتبة موظفة أرادت الإسهام في ذلك. وأكد زيهوفر أن تحقيقات المدعي العام عن قضية فرع المكتب في ولاية بريمن بدأت قبل توليه منصبه. وقال الوزير الألماني إن دعوة الحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر حاليا للجنة تقصي حقائق عن المخالفات والتجاوزات "لا تمثل تهديدا بالنسبة له".

ح.ز / م.س (د.ب.أ)

مختارات

إعلان