ألمانيا تودع مستشارها الأسبق هيلموت شميت إلى مثواه الأخير | أخبار | DW | 23.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تودع مستشارها الأسبق هيلموت شميت إلى مثواه الأخير

ودعت ألمانيا اليوم المستشار الأسبق هيلموت شميت بمراسم رسمية في هامبورغ بحضور 1800 ضيف من داخل البلاد وخارجها. وبسبب التدابير الأمنية ولم يتمكن سكان هامبورغ من توديع المواطن الشرفي للمدينة إلا بعد انتهاء مراسم التأبين.

شيعت ألمانيا اليوم (الاثنين 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) مستشارها الأسبق هيلموت شميت بكنيسة القديس ميشائيل في مدينة هامبورغ شمال البلاد بمشاركة حوالي 1800 ضيف من داخل البلاد وخارجها. وقد أقيمت لشميت مراسم تشييع حاشدة حضرها رئيس الدولة والمستشارة الألمانية يوأخيم غاوك والمستشارة انغيلا ميركل ورئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت، كما حضرها من الخارج صديق شميت لأعوام طويلة، ووزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر الذي ألقى كلمة أيضا بهذه المناسبة.

ومن بين الضيوف أيضا الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان والرئيس الإيطالي الأسبق جيورجيو نابوليتانو. ونظرا لاحتياطات الأمن المشددة لم يتمكن أهل هامبورغ من وداع شميت وهو مواطن شرفي للمدينة الكبيرة إلا بعد انتهاء المراسم الرسمية التي أقامتها الحكومة.

وعزفت الأوركسترا السيمفونى الرسمية في هامبورغ بقيادة كينت ناجانو الجزء الموسيقي من مراسم تشييع شميت، وعقب ذلك رافق حرس الشرف العسكري جثمان شميت.

وحمل الجثمان جنود من الجيش الألماني مروا على تشكيل من رجال حرس الشرف أمام الكنيسة المذكورة إلى أن وضع الجثمان في سيارة رافقتها أيضا فصيلة من حرس الشرف للشرطة الألمانية حيث سارت ببطء نحو مجلس المدينة ثم سارت عبر شوارع المدينة إلى مقابر أولسدورف، حيث يتم حرق الجثة ووضع الرماد في مقبرة العائلة هناك.

وكان شميت أحد أقطاب الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا قد توفي في العاشر من تشرين ثان /نوفمبر الجاري عن عمر ناهز 96 عاما. شغل شميت منصب مستشار ألمانيا خلفا لفيلي برانت في الفترة من 1974 حتى1982.\

ح.ز/ ع.ج.م (د.ب.أ)

مختارات