ألمانيا تنصح بعدم السفر إلى الصين وتعتزم إجلاء رعاياها | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تنصح بعدم السفر إلى الصين وتعتزم إجلاء رعاياها

على غرار دول أخرى، تدرس ألمانيا أيضا إجلاء رعاياها من الصين وخاصة مدينة ووهان بسبب انتشار فيروس كورونا. كما حذرت برلين من السفر إلى الصين إلا في حال الضرورة وطلبت مواطنيها بإلغاء أو تأجيل سفرهم.

فريق طبي صيني في محطة قطارات يسافر إلى منطة هنان

ألمانيا أيضا مثل دول أخرى تعتزم إجلاء رعاياها من الصين بسبب انتشار فيروس كورونا

تدرس الحكومة الألمانية تنفيذ حملة إجلاء لمواطنيها من الصين بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الاثنين (27 كانون الثاني/ يناير 2020)

في برلين إنه يتم حاليا دراسة إجلاء محتمل للرعايا الراغبين في مغادرة الصين. وقال ماس في مؤتمر صحفي "ندرس حاليا أيضا احتمال إجلاء جميع الألمان الراغبين في المغادرة" مضيفا أن فريقا من السفارة الألمانية في بكين سيصل إلى مدينة ووهان- التي بدأ فيها انتشار الفيروس- في وقت لاحق اليوم لمساعدة الألمان هناك.

وبحسب البيانات، يُقدر عدد الألمان الذين قد يشملهم الإجلاء بالعشرات. وذكر الوزير أن لجنة إدارة الأزمات في الوزارة اجتمعت صباح اليوم لبحث الإجراءات اللاحقة في التعامل مع الأمر. وبدأت دول أخرى مثل فرنسا والولايات المتحدة حملات إجلاء من الصين.

كما دعت ألمانيا اليوم الاثنين رعاياها إلى تجنب السفر "غير الضروري" إلى الصين، في ظل ارتفاع المخاوف من انتشار سريع لفيروس كورونا المستجد.

وأعلن وزير الخارجية هايكو ماس "على المسافرين أن يدرسوا إرجاء أو إلغاء رحلاتهم غير الضرورية إلى الصين"، وذلك خلال مؤتمر صحافي في برلين إلى جانب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل. وأضاف ماس أن ألمانيا تدرس "إجلاء" رعاياها، إذا رغبوا بذلك، من ووهان بؤرة المرض.

ع.ج/ ح.ز (د ب أ، رويترز)

مختارات