ألمانيا تفرج عن سوري بعد انتفاء الاشتباه بصلته بالإرهاب | معلومات للاجئين | DW | 12.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ألمانيا تفرج عن سوري بعد انتفاء الاشتباه بصلته بالإرهاب

أمرت المحكمة الاتحادية في ألمانيا بالإفراج عن سوري صدر بحقه أمر اعتقال سابق للاشتباه في انتمائه لتنظيم "الدولة الإسلامية" وارتكاب جريمة حرب. وجاء القرار "بعد انتفاء الاشتباه القوي واللازم لإيداع المتهم الحبس الاحتياطي".

قال الادعاء الألماني الاثنين(12 حزيران/يونيو 2017) أنه سيتم الإفراج عن مواطن سوري اعتقل في ألمانيا للاشتباه بانتمائه لتنظيم "الدولة الإسلامية" واغتصاب امرأة أثناء محاولتها الفرار من منطقة كان يسيطر عليها التنظيم المتطرف.

وقال المدعون الفدراليون انه تم إلغاء مذكرة الاعتقال التي صدرت بحق أكرم أ. (31 عاماً) الذي كان يشتبه بانتمائه للتنظيم المتطرف وارتكابه جريمة حرب، بسبب عدم كفاية الأدلة. واعتقل أكرم في مقاطعة ميكلنبورغ –فوربومرن في شباط/فبراير الماضي. وقال الادعاء في ذلك الوقت أن المشتبه به كان يحرس حاجزاً في سوريا لمنع المواطنين من الفرار من المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم. ويعتقد أنه في مطلع 2016 أوقف امرأة كانت تحاول الفرار مع أطفالها، بحسب الادعاء.

وكان بيان سابق للادعاء في ذكر أن "المتهم قام بالتحايل على المرأة واقتيادها إلى منزل بحجة منحها تصريح خروج، وقام باغتصابها"، مؤكداً أن ذلك يرقى إلى جريمة حرب. إلا أن مكتب الادعاء قال في بيان الاثنين أنه "بعد إجراء مزيد من التحقيقات" تقرر أن "الأمور ربما سارت بشكل مختلف".

خ. س/ ح. ع. ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان