ألمانيا تفرج عن ستة سوريين لعدم كفاية الأدلة على صلتهم بالإرهاب | أخبار | DW | 22.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تفرج عن ستة سوريين لعدم كفاية الأدلة على صلتهم بالإرهاب

بعد يوم واحد من إعلان السلطات الأمنية عن اعتقال ستة سوريين كان يشتبه في تنظيمهم لهجمات مسلحة وانضمامهم لمنظمات إرهابية، أعلن الادعاء العام في فرانكفورت إطلاق سراحهم نظرا لعدم كفاية الأدلة.

أعلن الادعاء العام الألماني في مدينة فرانكفورت اليوم الأربعاء (22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) عن إطلاق سراح ستة سوريين اعتقلوا أمس للاشتباه في صلتهم بالإرهاب. وقال الادعاء إن قرار إطلاق سراحهم، صدر نظرا لعدم كفاية أدلة الاشتباه. وفي حديث لوكالة الأنباء الألمانية أكد متحدث رسمي أن "التحقيقات، البحث بمتعلقات المعتقلين، وبيانات هواتفهم الذكية لم تؤكد التهم التي تم الاشتباه بها، وذلك بعد ترجمتها من العربية، لذلك تم إطلاق سراحهم".

وتم اعتقال الرجال الستة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 28 يوم الثلاثاء في مدن إيسن وكاسل وهانوفر ولايبزيغ. وكان يشتبه في انهم يعدون هجوما بأسلحة أو متفجرات على أهداف عامة في ألمانيا. كما كان يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وكان الموقوفون الستة وصلوا إلى ألمانيا بين كانون الأول/ديسمبر 2014 وأيلول/سبتمبر 2015 أي في خضم أزمة اللاجئين. وكانت ألمانيا استقبلت نحو 1,2 مليون شخص منذ العام 2015.

وكانت نيابة فرانكفورت قد صرحت في بيان أن عمليات التوقيف طالت ستة طالبي لجوء سوريين خلال مداهمات في الوقت نفسه لثماني شقق في أربع مدن. وتابع البيان أنه يشتبه بأن الموقوفين "أعدوا لتنفيذ اعتداء ضد مكان عام في ألمانيا بواسطة أسلحة أو متفجرات".

 ولم يفصح البيان أية معلومات أخرى تفيد بماهية الأهداف المحتملة للهجوم لكن وسائل إعلام محلية أوردت أن المشتبه بهم خططوا لشن هجوم في أحد أسواق الميلاد في مدينة إيسن لكن النيابة لم تؤكد الخبر.

ع.أ.ج/أ.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان