ألمانيا تغلق حدودها على نطاق واسع بسبب فيروس كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تغلق حدودها على نطاق واسع بسبب فيروس كورونا

قررت ألمانيا إغلاق حدودها على نطاق واسع مع عدة دول ابتداء من يوم الاثنين، وذلك لمواجهة تفشي فيروس كورونا. كما قامت بتشديد الرقابة على الحدود مع دول أخرى مجاورة. وكانت دول أخرى قد بادرت غلى إغلاق حدودها مع ألمانيا.

تفيد تقارير بأن ألمانيا قررت إغلاق حدودها مع ثلاث دول مجاورة.

تفيد تقارير بأن ألمانيا قررت إغلاق حدودها مع ثلاث دول مجاورة.

ابتداء من الساعة الثامنة صباح يوم غد الاثنين (16 مارس/ آذار 2020) ستغلق ألمانيا حدودها مع فرنسا والنمسا وسويسرا.

وأفادت صحيفة "بيلد" الألمانية دون أن تسمي مصدر معلوماتها، بأن المستشارة أنغيلا ميركل اتفقت على ذلك خلال اجتماع عقد على الهاتف شارك فيه وزيرا الداخلية والصحة الاتحاديان ورؤساء وزراء ولايات بافاريا وبادن فورتمبرغ وراينلاند بفالتس وزارلاند.

ولكن إغلاق الحدود لن يؤثر على نقل البضائع بين ألمانيا وتلك الدول والأشخاص الذين يعملون خلف الحدود. كما تم الاتفاق في الاجتماع على تشديد الرقابة على الحدود إعادة بعض الراغبين في دخول ألمانيا. 

كما تعتزم ألمانيا إغلاق حدودها مع الدنمارك اعتبارا من الساعة السادسة من صباح غد الاثنين. وصرح دانيل غونتر، رئيس حكومة ولاية شلزفيغ هولشتاين اليوم الأحد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن وزير الداخلية هورست زيهوفر أبلغه بهذا في اتصال هاتفي.

وفي توقيت مصاحب لغلق الحدود مع الدنمارك، ستقوم ولاية شلزفيغ هولشتاين بغلق جزرها في بحري الشمال والبلطيق أمام السائحين. ودعا غونتر السائحين المحتملين في ولايته إلى التخلي عن السفر إلى الشمال، كما أعلن عن المزيد من اللوائح الخاصة بالسياحة في كل أنحاء الولاية. كانت الدنمارك أغلقت حدودها مع ألمانيا ظهر أمس السبت دون أن تحدث فوضى مرورية، وأوضح غونتر أن تنقل العاملين سيستمر عبر الحدود فضلا عن حركة البضائع مع فرض رقابة على هذه الحركة.

 

والسبب في اتخاذ هذا القرار بإغلاق الحدود ليس فقط احتواء تفشي فيروس كورونا، وإنما محاولة لكبح جماح حمى الشراء أيضا من قبل مواطني تلك الدول والذي أدى إلى مشاكل بالامدادات في المناطق الحدودية مع تلك الدول.

تجدر الإشارة إلى أن دول أخرى سبقت ألمانيا في إغلاق حدودها معها، فمثلا بولندا أغلقت 15 معبرا حدوديا مع ألمانيا بينها ثلاثة معابر كان يتم عبورها سيرا على الأقدام مثل المعبر الحدودي بين مدينة فرانكفورت-أودر، شرقي ألمانيا، ومدينة سولبيتسه البولندية، بالإضافة إلى 12 معبرا تمر من خلالها السيارات بين البلدين. والدول التي لم تغلق حدودها مع ألمانياشددت الرقابة على حركة الأشخاص على الحدود.

ع.ج/ أ.ح (د ب أ، رويترز)