ألمانيا: تعيين رئيس جديد للاستخبارات الخارجية | أخبار | DW | 27.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: تعيين رئيس جديد للاستخبارات الخارجية

في بيان صادر عن مكتب المستشارية الألمانية، تم تأكيد تعيين برونو كال كرئيس جديد للاستخبارات الخارجية الألمانية بدلا من الرئيس الحالي غرهارد شيندلر. وسيتسلم الرئيس الجديد مهامه ابتداء من شهر يوليو/ تموز القادم.

رئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية المعين برونو كال

رئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية المعين برونو كال

أكدت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء (27 أبريل/ نيسان) في بيان صحفي بالعاصمة الألمانية برلين تعيين برونو كال كرئيس جديد للاستخبارات الخارجية اعتبارا من الأول من شهر تموز/ يوليو القادم خلفا لرئيسها الحالي غرهارد شيندلر. ولم تذكر الحكومة في بيانها سبب التغيير على رأس هذا الجهاز الحساس.

يشار إلى أن كال (51 عاما) يعمل رئيس قسم في وزارة المالية ويعد مقربا للغاية من وزير المالية الاتحادي فولفغانغ شويبله. ويتم إحالة شيندلر (63 عاما) إلى التقاعد مبكرا؛ إذ كان من المفترض أن يتقاعد بشكل عادي خلال عامين، ولكنه عانى مؤخرا من مشاكل صحية.

وتوجه رئيس مكتب المستشارية بيتر ألتماير في بيانه بالشكر لشيندلر عن "عمله الجدير بالثناء" منذ توليه منصب رئيس الاستخبارات عام 2012. وقال ألتماير عن الاستخبارات الخارجية في ألمانيا: "الاستخبارات تواجه خلال الأعوام القادمة تحديات كبيرة تتعلق بجميع مجالات عملها". وكانت مصادر بالحكومة الألمانية صرحت لرويترز أمس الثلاثاء إن رئيس وكالة المخابرات الأجنبية "بي.إن.دي" يتعرض لضغوط كي يترك منصبه وذلك في إجراء مفاجئ يأتي في وقت تواجه فيه ألمانيا تهديدا متناميا من تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولم يتضح على الفور سبب إبعاد غرهارد شيندلر الذي يرأس الوكالة التي تشبه في مهامها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية منذ 2012 قبل عامين من وصوله لسن التقاعد. وتعرض شيندلر لضغوط العام الماضي عندما تبين أن وكالته تصرفت ضد المصالح الألمانية وتجسست على شركاء أوربيين بناء على طلب من وكالة الأمن القومي الأمريكية.

ع.ش/ ح.ح (د ب أ، رويترز)