ألمانيا تعتزم التعاون مع كوسوفو لوقف تدفق اللاجئين | أخبار | DW | 02.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تعتزم التعاون مع كوسوفو لوقف تدفق اللاجئين

بعد تزايد عدد طالبي اللجوء من كوسوفو إلى ألمانيا، أعلنت برلين أنها ستتعاون مع حكومة هذه الدولة الفتية لوقف تدفق هؤلاء. الإعلان الألماني جاء على لسان وزير الخارجية شتاينماير بعد لقاء مع نظيره الكوسوفي في برلين.

تعتزم الحكومة الألمانية التعاون مع كوسوفو لوقف تدفق طالبي اللجوء القادمين من هناك إلى ألمانيا. هذا ما أكده وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال لقائه بنظيره الكوسوفي، هاشم تقي، اليوم الاثنين (الثاني من آذار/ مارس 2015) في برلين. وشدد شتاينماير على أن الملاحقين سياسيا فقط هم الذين لهم فرصة الحصول على لجوء في ألمانيا.

وأوضح شتاينماير أن غير الملاحقين سياسيا لن يحصلوا على إقامة دائمة في ألمانيا وسيعودون إلى كوسوفو، وحذر في هذا السياق مما وصفه بـ "اتباع الآمال الكاذبة التي لا تتحقق". وفي الوقت ذاته لوحت الخارجية الألمانية باعتماد مليون يورو إضافي لمساعدة العائدين من ألمانيا إلى بلادهم في بدء حياة جديدة هناك.

وكان عدد المتقدمين من كوسوفو بطلب الحصول على لجوء في ألمانيا قد ارتفع في الأشهر الأخيرة بشكل واضح حيث بلغ في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي وحده أكثر من عشرة آلاف متقدم وذلك بسبب انتشار شائعات مفادها أن ألمانيا أصبحت تتساهل أكثر في منح تصاريح إقامة.

وحسب بيانات المكتب الألماني للهجرة واللجوء فإن الكثير من طالبي اللجوء يذكرون أنهم قدموا لألمانيا بسبب عدم وجود فرصة عمل في وطنهم أو بسبب انخفاض دخلهم وانسداد الأفق أمامهم هناك. ويشار إلى أن ألمانيا تستقبل الآلاف من اللاجئين من سوريا والعراق وأريتيرها وغيرها من الدول التي تشهد حروبا وأزمات سياسية.

أ.ح/ ي.ب (د ب أ)

مختارات

إعلان