ألمانيا تطالب تركيا مجدداً بالإفراج عن الصحفي دينيز يوجيل | أخبار | DW | 12.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تطالب تركيا مجدداً بالإفراج عن الصحفي دينيز يوجيل

طالبت الحكومة الألمانية مجدداً السلطات التركية بالإفراج عن الصحفي الألماني-التركي دينيز يوجيل المحتجز في تركيا منذ عام. ومن المنتظر أن تستقبل المستشارة الألمانية رئيس الوزراء التركي في العاصمة برلين الخميس المقبل.

طالبت الحكومة الألمانية مجدداً السلطات التركية بالإفراج عن الصحفي الألماني-التركي دينيز يوجيل المحتجز في تركيا منذ عام. وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الاثنين (12 شباط/فبراير 2018) إن حكومة بلاده "ستستخدم في المستقبل كل السبل المتاحة لنا، سواء السياسية أو الدبلوماسية من أجل إطلاق سراح دينيز يوجيل، بالإضافة إلى الألمان المسجونين الآخرين، بطبيعة الحال".

ويشار إلى أن بعد غد الأربعاء يوافق مرور عام على القبض على يوجيل مراسل صحيفة "دي فيلت" الألمانية بتهمة الدعاية للإرهاب والتحريض، لكن لم يتم رفع دعوى ضده إلى الآن، وتابع زايبرت أن "مثل هذا الاعتقال الطويل بدون دعوى وبدون بدء إجراءات تقاضي عادية، يمثل عبئا على العلاقات بين ألمانيا وتركيا".

وعلى صعيد ذي صلة، من المنتظر أن تستقبل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في العاصمة الألمانية برلين الخميس المقبل. وقال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين في برلين إن اللقاء سيتناول العلاقات بين البلدين وسيتطرق إلى قضايا دولية.

ويعتزم يلدريم السفر مساء الخميس من برلين لميونيخ حيث سيشارك في مؤتمر الأمن السنوي الذي يعتبر أحد أهم المنتديات الدولية، والذي ينتظر أن يشارك فيه هذا العام نحو 20 من رؤساء دول العالم وحكوماته بالإضافة إلى 80 وزيراً ما بين وزراء دفاع وخارجية. ولن تشارك ميركل القائمة بأعمال المستشار في مؤتمر هذا العام، حيث ستنوب عنها وزيرة الدفاع أورزولا فون دير لاين. وسيشارك في المؤتمر عن تركيا إلى جانب يلدريم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

خ.س/ع.ش (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة