ألمانيا تشيد بكلمة أوباما وتعتبرها إشارة قوية لدعم الديمقراطية | أخبار | DW | 20.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تشيد بكلمة أوباما وتعتبرها إشارة قوية لدعم الديمقراطية

قال وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله إن خطاب اوباما يعد مساهمة كبيرة لإنجاح التغيرات الراهنة في العالم العربي. وأبدى فيسترفيله تفاؤله بشأن عملية السلام في المنطقة، مشيدا بإقرار اوباما بشكل واضح بحل الدولتين.

default

فيسترفيله يشيد بكلمة اوباما الأخيرة

رأى وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله أن خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء أمس الخميس يوضح أن الولايات المتحدة ترغب في المشاركة بقوة مجددا في تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال فيسترفيله في تصريحات لإذاعة "دويتشلاند فونك" اليوم الجمعة (20 مايو/ايار) إن هذا الموقف يعد مساهمة كبيرة لإنجاح التغيرات الراهنة في العالم العربي.

ووصف الوزير الألماني كلمة الرئيس الأمريكي بأنها "إشارة قوية لدعم التغير الديمقراطي في شمال أفريقيا وفي العالم العربي بشكل عام". وأوضح فيسترفيله أن هذه الكلمة تعطي الدعم لمن يبحثون عن الحرية والديمقراطية وفرص العيش الكريم في شمال أفريقيا والعالم العربي.

عملية السلام في الشرق الأوسط

Barack Obama Rede Grundsatzrede Mittlerer Osten Nordafrika

اوباما اقر بوضوح في كلمته بهدف حل إقامة الدولتين

وبشأن عملية السلام في الشرق الأوسط أشاد الوزير الألماني بإقرار أوباما بشكل واضح بهدف حل إقامة الدولتين وقال: "سندعم كافة المساعي الرامية لإحداث تقدم في هذا الاتجاه". وتوقع فيسترفيله أن يحرز لقاء أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم في واشنطن، تقدما في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف الوزير الألماني:"الأمر المهم بالنسبة لنا في الوقت الراهن هو وجود لحظة تاريخية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم العربي". مشيرا إلى أن التغييرات التي تحدث في العالم العربي تشكل أيضا فرصة سانحة لدفع عملية السلام، "فأمن إسرائيل يعتمد أخيرا بشكل أساسي على وجود دول جوار مستقرة وديمقراطية"، حسبما صرح الوزير به لإذاعة "دويتشلاند فونك".

(ه ع ا/دب ا/رويترز)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات

إعلان