ألمانيا تسقط بيلاروسيا بثنائية وتركيا تفاجئ بطل العالم | عالم الرياضة | DW | 08.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ألمانيا تسقط بيلاروسيا بثنائية وتركيا تفاجئ بطل العالم

قدم المنتخب الألماني أداء جيدا رغم غياب مدربه يواخيم لوف وأسقط المنتخب البيلاروسي بهدفين دون رد ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس الأمم الأوروبية. كما حقق المنتخب التركي مفاجأة كبيرة بفوزه على بطل العالم بهدفين نظيفين.

حقق المنتخب الألماني الانتصار الثاني له في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) وتغلب على مضيفه منتخب بيلاروسيا 2 / صفر اليوم السبت (الثامن من حزيران/ يونيو 2019) ضمن منافسات المجموعة الثالثة، التي شهدت اليوم أيضا فوز إيرلندا الشمالية على استونيا بالنتيجة نفسها.

وحقق المنتخب الألماني الفوز الثاني في ثاني مباراة له في المجموعة ليرفع رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الايرلندي الشمالي، بينما ظل منتخب بيلاروسيا بدون رصيد من النقاط بعد أن مني بالهزيمة الثالثة.

وافتتح ليروي سان التسجيل للمنتخب الألماني في الدقيقة 13 ثم أضاف زميله ماركو رويس الهدف الثاني في الدقيقة 62. وحقق المنتخب الألماني الفوز في مباراة اليوم في غياب مديره الفني يواخيم لوف، الذي لم يسافر إلى بيلاروسيا بناء على نصيحة من طبيبه.

وفجر المدرب المساعد ماركوس تسورغ، الذي أناب عن لوف في قيادة المنتخب الألماني في مباراة اليوم، مفاجأة قبيل المباراة عندما أعلن عن إشراك جوناثان تاه لاعب باير ليفركوزن في الدفاع، ولوكاس كلوسترمان لاعب لايبزيغ في خط الوسط. لكن المنتخب الألماني أدى بشكل جيد وأظهر تماسكا في غياب مديره الفني لوف، الذي يتولى تدريب الفريق منذ 13 عاما.

Fussball: Weissrussland - Deutschland (picture-alliance/dpa/M. Becker)

المدرب المساعد ركوس تسورغ أدى مهمته بنجاح بغياب لوف.

وفي المجموعة الثامنة فاجأ المنتخب التركي لكرة القدم نظيره الفرنسي بطل العالم وهزمه بهدفين نظيفين ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020 السبت في قونيا. وانفرد المنتخب التركي بالتالي بترتيب المجموعة الثامنة برصيد 9 نقاط متقدما بفارق 3 نقاط على فرنسا.

وتابع المنتخب التركي نتائجه اللافتة بإشراف مدربه الجديد شونيل غونيش إذ حقق فوزه الخامس تواليا ب منذ أن استلم منصبه في شباط/فبراير الماضي، علما بانه سبق له أن قاده إلى المركز الثالث في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 في أفضل انجاز في نهائيات كأس العالم.

وخاض المنتخب الفرنسي المباراة بتشكيلة هجومية قوامها ثلاثي خط المقدمة كيليان مبابي وأنطوان غريزمان وأوليفيه جيرو، لكنه لم يهدد مرمى تركيا إلا في ما ندر. في المقابل، قدم المنتخب التركي أداء لافتا وكاد يخرج بغلة أوفر لولا تألق لوريس في التصدي لأكثر من كرة خطرة.

أ.ح/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة