ألمانيا تسعى لرصد مبكر لـ″الخطرين أمنيا″ بين المهاجرين | أخبار | DW | 10.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تسعى لرصد مبكر لـ"الخطرين أمنيا" بين المهاجرين

يعتزم المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية في ألمانيا تكثيف البحث المبكر عن الأشخاص الذين يشكلون خطورة أمنية بين المهاجرين، وذلك في إطار مكافحة الإرهاب الإسلاموي.

قال هولغر مونش رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية في ألمانيا مساء أمس (الخميس التاسع من أغسطس / آب 2018) في مدينة ماينتس الألمانية "الخطورة البالغة وربما الأكبر من وجهة نظري هي خطورة التطرف بين المهاجرين... نرى هذا واقعيا في كثير من الحالات عندما ننظر إلى سيناريوهات الهجمات خلال الأعوام الأخيرة".

 

مشاهدة الفيديو 02:13
بث مباشر الآن
02:13 دقيقة

أطفال الإرهاب.. قلق متنام ٍ.. وخطط للمواجهة

 

وذكر مونش أن بعض الولايات، مثل راينلاند-بفالتس، نشطة في البحث عن الجناة المتورطين في جرائم متعددة، والذين لا يُستبعد انجرافهم نحو التيار المتطرف. وأكد مونش أن خطر تعرض ألمانيا لهجمات إرهابية لا يزال قائما، موضحا أن عدد الإسلاميين الخطيرين أمنيا في البلاد في ارتفاع، مشيرا إلى أن عددهم يبلغ حاليا 774 فردا.

ح.ز/م.س (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان