ألمانيا ترفع مساهماتها المالية في ″الصندوق العالمي″ لمكافحة الإيدز والملاريا | علوم وتكنولوجيا | DW | 02.06.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

ألمانيا ترفع مساهماتها المالية في "الصندوق العالمي" لمكافحة الإيدز والملاريا

أعلنت الحكومة الألمانية رفعها لمساهمتها في الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز و الملاريا والسل بمقدار مائة مليون يورو لتصبح 400 مليون يورو، متزامنا ذلك مع التأكيدات المرتقبة لقمة الثمان بتقديم مساعدات كبيرة للقارة السمراء.

المساعدات الألمانية من شأنها أن تساهم في تخفيف مشكلات الأمراض السارية والإيدز في إفريقيا

المساعدات الألمانية من شأنها أن تساهم في تخفيف مشكلات الأمراض السارية والإيدز في إفريقيا

أعلن رئيس مكتب المستشارة الألمانية، توماس دي مازيير، عزم ألمانيا رفع مساهماتها المالية فيما يعرف بالصندوق العالمي لمكافحة الإيدز و الملاريا والسل. و قال دي مازيير في حديث مع صحيفة "زيكزيشه تسايتونج" اليوم السبت إن ألمانيا سترفع مساهمتها في الصندوق بمقدار مائة مليون يورو لتصبح 400 مليون يورو. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أعلنت الأسبوع الماضي عزم حكومتها "إعادة ملئ هذا الصندوق العالمي بشكل مرض"، دون أن تحدد المبلغ الذي ستدفعه ألمانيا.

وعود سخية مرتقبة من قبل قمة الثمان

UNICEF, Aidswaisen in Kenia

قمة الثمان تعد بتقديم عروض سخية لمحاربة الفقر والأمراض السارية في إفريقيا

وفي سياق متصل تعتزم قمة الثمان التي ستنعقد خلال الأسبوع الجاري في منتجع هايليجندام بألمانيا التوصل لاتفاق بشأن رفع مخصصاتها المالية لمكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والملاريا و السل. غير أن مسودة البيان المنتظر إصداره عن القمة خلت من ذكر بيانات محددة بهذا الصدد واكتفى بالتأكيد على "العزم الصارم" للدول الثمانية للوفاء بالالتزامات التي أخذتها على عاتقها في قمة عام 2005 بشأن تقديم المزيد من المساعدات المالية للقارة الأفريقية. يذكر أن عدد المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) على مستوى العالم يقدر بأربعين مليون شخص، منهم 94 بالمائة في الدول النامية وحدها.

مختارات