ألمانيا ترحب بإلغاء الدنمارك الرقابة على حدودها | أخبار | DW | 04.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا ترحب بإلغاء الدنمارك الرقابة على حدودها

بعد إعلان الحكومة الدنماركية الجديدة عن عدم استمرار الرقابة على الحدود مع ألمانيا والسويد، رحبت برلين بهذه الخطوة، معتبرة إياها دعما" لحرية المواطنات والمواطنين في أوروبا"

default

رحبت الحكومة الألمانية بقرار الحكومة الدنماركية الجديدة بإلغاء الرقابة على حدودها مع ألمانيا. وقال وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله في برلين: "هذا قرار لصالح حرية المواطنات والمواطنين في أوروبا". وكانت الحكومة الدنماركية الجديدة تحت قيادة رئيسة الوزراء الاشتراكية الديمقراطية هيله تورنينج-شميت أعلنت عدم استمرار الرقابة على الحدود مع ألمانيا والسويد الذي عمل "حزب الشعب الدنماركي" اليميني على تطبيقه الصيف الماضي.

وكانت هيله ثورنينج شميت، أول رئيسة وزراء للدنمارك، كشفت عن تشكيل حكومة يسارية ذات مسحة شبابية حيث ضمت أربعة وزراء دون سن الثالثة والثلاثين من أصل 23 وزيرا. وقالت ثورنينج شميت عن الائتلاف الحكومي المؤلف من ثلاثة أحزاب هي الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي تنتمي إليه وحزب الشعب الاشتراكي اليساري والحزب الليبرالي الاجتماعي: "لدينا أقوى فريق لانتشال الدنمارك من الأزمة".

ووافق الأحزاب الثلاثة على برنامج حكومي مؤلف من 80 صفحة تجمل التغييرات في موقف الدنمارك المتشدد إزاء الهجرة. كما تسعى الحكومة الجديدة إلى الالتزام بقواعد الاتحاد الأوروبي المتعلقة بعجز الموازنة. كما لن تقدم الحكومة الجديدة على طرح إجراءات مراقبة الجمارك المشددة المثيرة للجدل والتي أعلنتها حكومة يمين الوسط السابقة بغرض الحصول على تنازلات من حزب الشعب الدنماركي المتشكك من الاتحاد الأوروبي.

(ي ب / د ب ا)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

إعلان