ألمانيا تدين هدم منازل لفلسطينيين في القدس الشرقية | أخبار | DW | 23.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تدين هدم منازل لفلسطينيين في القدس الشرقية

أدان بيان أوروبي باسم المانيا وبريطانيا وفرنسا واسبانيا تدمير منازل فلسطينية في القدس الشرقية من قبل الجيش الإسرائيلي. وجاء في البيان ايضا " نعبر عن قلقنا بشأن استمرار تدمير منازل الفلسطينيين من قبل السلطات الإسرائيلية".

أدانت ألمانيا ودول أخرى بالاتحاد الأوروبي تدمير منازل لفلسطينيين في القدس الشرقية على يد الجيش الإسرائيلي. وجاء في بيان مشترك لألمانيا مع فرنسا وإسبانيا وبريطانيا اليوم الثلاثاء(23 تموز/يوليو 2019): "لا نزال نشعر بقلق عميق تجاه استمرار عمليات هدم مبان فلسطينية من قبل السلطات الإسرائيلية".

يذكر أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي شرعت أمس الاثنين بعمليات هدم منازل في منطقة واد الحمص في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس. وترجع إسرائيل الهدم لأسباب أمنية بزعم أن المباني مقامة بالقرب من السياج الذي بنته حول الضفة الغربية.

وأكد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان أن هدم المنازل يستند إلى قرار صادر من المحكمة العليا في إسرائيل، موضحا أنه تم بناء المنازل بشكل غير شرعي وأنها تمثل خطرا أمنيا.

وجاء في البيان المشترك للدول الأوروبية الأربع: "هدم مبان في الأراضي المحتلة ينتهك -إلا في حالات استثنائية نادرة- القانون الدولي الإنساني" وكذلك قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وأكدت الدول الأربع في بيانها أيضا أن بعض المباني كانت كائنة في المناطق التي تخضع للسيطرة الفلسطينية بموجب اتفاقات أوسلو للسلام، وأضاف البيان: "عمليات الهدم تمثل سابقة خطيرة تعرض حل الدولتين للخطر بشكل مباشر".

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة