ألمانيا تدين الهجوم على أقباط في جنوب مصر | أخبار | DW | 26.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تدين الهجوم على أقباط في جنوب مصر

أدانت ألمانيا الهجوم الذي استهدف حافلة تقل أقباطاً في مصر ووصف ما حدث بأنه "نوع من الإرهاب ضد أتباع عقائد مغايرة". وأكدت الداخلية المصرية سقوط 26 قتيلاً، فيما دعا الرئيس المصري لاجتماع أمني مصغر.

أدانت الحكومة الألمانية بشدة الهجوم الذي استهدف أقباطا في جنوب مصر اليوم الجمعة (26 أيار/مايو 2017). وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية في برلين: "هذا النوع من الإرهاب ضد أتباع عقائد مغايرة مخيف ومفزع وما هو إلا مأساة"، معرباً عن إدانة ألمانيا بأشد درجة لتلك الهجمات، مؤكداً رغبة بلاده في بذل كافة الجهود "للمساهمة في عدم تكرار مثل هذا الأمر في المستقبل".

من جانبها قالت وزارة الداخلية المصرية إن الهجوم الذي استهدف مسيحيين في محافظة المنيا بجنوب مصر اليوم الجمعة، نفذه مسلحون مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي. وأكدت الوزارة في بيان على صفحتها على فيسبوك مقتل 26 شخصا في الهجوم وإصابة عدد آخر لم تحدده.

إلى ذلك قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي دعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم. وقالت الوكالة نقلا عن المكتب الإعلامي للرئاسة المصرية إن السيسي "يتابع عن كثب الموقف الأمني بالبلاد كما وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرعاية المصابين".

وكان خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية قد قال في وقت سابق إن 23 قبطياً قتلوا وأصيب 27 آخرون في إطلاق نار على حافلة تقل عدداً من الأقباط غرب المنيا جنوب البلاد، فيما قالت مصادر طبية إن 26 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 26 آخرون.

وكان محافظ المنيا عصام البديوي قد قال في وقت سابق إن 23 شخصاً قتلوا وأصيب 25 آخرون في الهجوم، الذي نفذه ملثمون بالرصاص على حافلة كانت تقل أقباطا ً كانوا متجهين إلى دير الأنبا صموئيل في صحراء المنيا.

ويأتي الهجوم بعد شهر ونصف الشهر على اعتداءات ضد كنيستين قبطيتين أوقعت 45 قتيلا وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

خ.س/ع.ج.م (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان