ألمانيا تحاول إقناع تركيا بقبول مساعدات من صندوق النقد الدولي | أخبار | DW | 18.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا تحاول إقناع تركيا بقبول مساعدات من صندوق النقد الدولي

لتجاوز أزمة انهيار الليرة التركية، حث وزير المالية الألمانية، أولاف شولتس نظيره التركي على قبول مساعدات صندوق النقد الدولي، حسب تقرير لمجلة "دير شبيغل" ويطالب صندوق النقد الدولي برفع قوي في سعر الفائدة لوقف نزيف الليرة.

حثت الحكومة الألمانية تركيا على قبول برنامج مساعدات من صندوق النقد الدولي، للخروج من أزمة انهيار الليرة التي تهدد بانهيار الاقتصاد التركي. وذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية في عددها الصادر اليوم السبت (18 أغسطس/ آب)، أن هذا الموضوع تطرق إليه وزير المالية الألماني أولاف شولتس خلال محادثته الهاتفية مع نظيره التركي براءت ألبيرق أول أمس الخميس.

 

مشاهدة الفيديو 01:15

صاحب مطعم يدعم أردوغان بطريقته الخاصة

وجاء في تقرير المجلة أن شولتس شجع نظيره التركي على إعادة التفكير في موقف تركيا الرافض لبرنامج مساعدات من الصندوق. وبحسب التقرير، أخبر ألبيرق نظيره الألماني بأنه سيقوم بجولة في الخليج خلال الأسبوع المقبل، سعيا للحصول على مساعدات مالية من حكومات صديقة لتركيا. كما أعرب ألبيرق عن أمله في أن تكون روسيا مستعدة أيضا لتقديم مساعدات مالية لتركيا.

 ويطالب صندوق النقد الدولي حاليا برفع قوي في سعر الفائدة في تركيا لوقف نزيف الليرة وتحقيق الاستقرار للعملة التركية. وبحسب تقرير المجلة، يرى الصندوق أنه يتعين على الحكومة التركية تقليص النفقات في ميزانية الدولة. ويقدر خبراء الصندوق حجم برنامج المساعدات الذي تحتاجه تركيا بما يتراوح بين 30 و 70 مليار دولار. وبحلول نهاية هذا العام، سيتعين على الدولة والدائنين من القطاع الخاص في تركيا إعادة جدولة التزامات مالية بقيمة 230 مليار يورو؛ أي ما يزيد عن ربع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

هـ.د/ ع.ج (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة