ألمانيا تتهم فنزويلا بترهيب المعارضة و14 دولة تسحب سفراءها | أخبار | DW | 21.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تتهم فنزويلا بترهيب المعارضة و14 دولة تسحب سفراءها

انضمت ألمانيا إلى الدول المنددة بنتائج الانتخابات الفنزويلية متهمة الرئيس مادورو بـ "ترهيب المعارضة". كذلك استدعت 14 دولة سفراءها من فنزويلا بعد إعلان فوز مادورو بولاية جديدة وسط اتهامات بتزوير الانتخابات.

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشدة النصر الانتخابي الذي حققه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، فضلاً عن ترهيب المعارضة في بلاده. وقال ماس الاثنين (21 أيار/ مايو 2018) على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس: "إننا ندين ترهيب المعارضة الذي بدأ بالفعل بنزع السلطة من البرلمان".

يذكر أن الهيئة الانتخابية في فنزويلا أعلنت مساء أمس الأحد أن الرئيس الاشتراكي مادورو حصل على 68 بالمئة من الأصوات، فيما حصل مرشح المعارضة هنري فالكون على 21 بالمئة فقط من الأصوات. وأعلن فالكون أنه لا يعتزم الاعتراف بالنتيجة. واتهمت المعارضة مادورو بالتلاعب في الانتخابات.

14 دولة تستدعي سفرائها من فنزويلا احتجاجاً

في غضون ذلك استدعت 14 دولة سفرائها من فنزويلا للتشاور بعد إعادة انتخاب مادورو لفترة ولاية جديدة، وسط اتهامات بتزوير الانتخابات. وذكرت الدول الأعضاء في مجموعة ليما أنها "لا تعترف بشرعية العملية الانتخابية" في فنزويلا لأنها "لم تلتزم بالمعايير الدولية للديمقراطية والحرية والنزاهة والشفافية".

وتتألف مجموعة ليما من الأرجنتين والبرازيل وكندا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وجويانا وهندوراس والمكسيك وباناما وباراغواي وبيرو وسانتا لوشيا.

وتعاني فنزويلا من ركود اقتصادي حاد وارتفاع بالغ في معدلات التضخم، مما أدى إلى نقص كبير في المواد الغذائية والأدوية، وهجرة مئات الآلاف من المواطنين الفنزويليين إلى الدول المجاورة.

أ.ح/ ع.غ (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:44
بث مباشر الآن
01:44 دقيقة

الانتخابات الفنزويلية في ظل الأزمة الاقتصادية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان