ألمانيا: انتقادات لـ″ديتيب″ لرفضه المشاركة في مظاهرة ضد الإرهاب | أخبار | DW | 16.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: انتقادات لـ"ديتيب" لرفضه المشاركة في مظاهرة ضد الإرهاب

أطراف عديدة انتقدت موقف اتحاد "ديتيب" التركي الإسلامي في ألمانيا لرفضه المشاركة في مظاهرة ضد الإرهاب. "ديتيب" يرى في المظاهرة قصرا للإرهاب الدولي على المسلمين فيما ترى الآراء المنتقدة للاتحاد أن مصداقيته صارت على المحك.

قوبل رفض اتحاد "ديتيب" التركي-الإسلامي في ألمانيا المشاركة في مظاهرة مناهضة للإرهاب في مدينة كولونيا الألمانية بانتقادات من أطياف سياسية مختلفة. ووصفت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج آيدان أوزوغوز، قرار الاتحاد بأنه مؤسف للغاية، وقالت في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية اليوم الجمعة (16 حزيران/يونيو 2017): "ديتيب يواصل انعزاله بهذا الموقف وصار مهددا بضياع مصداقيته بالكامل".

وكان اتحاد "ديتيب" قرر أول أمس الأربعاء عدم المشاركة في مسيرة سلام ينظمها مسلمون في مدينة كولونيا لمناهضة الإرهاب الإسلامي، حيث رأى الاتحاد أن مثل هذه المظاهرات "توصم المسلمين وتحصر الإرهاب الدولي عليهم وعلى طوائفهم ومساجدهم".

وتحت شعار "ليس باسمنا" يعتزم مسملون من كافة أنحاء ألمانيا المشاركة في مسيرة السلام غدا السبت في كولونيا. ومن جانبها، ذكرت خبيرة شؤون الاندماج في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، جميلة جيوسوف، أنه لا يوجد "سبب موضوعي لرفض المشاركة في المظاهرة المخطط تنظيمها ضد الإرهاب الإسلامي".

واعتبر خبير الشؤون الداخلية في الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، بوركهارد ليشكا، رفض اتحاد "ديتيب" للمشاركة في المظاهرة فرصة ضائعة.

والجدير بالذكر أن اتحاد "ديتيب" الإسلامي مقرب من الحكومة التركية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ا.ف/ ع.ج (د.ب.أ)

 

 

مختارات

إعلان