ألمانيا: انتقادات لتصريحات اتحاد للمعلمين حول المسلمين | أخبار | DW | 07.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: انتقادات لتصريحات اتحاد للمعلمين حول المسلمين

تصريحات لاتحاد معلمين ألمان في شرق البلاد تثير عاصفة من الانتقادات، بعدما دعا الطالبات إلى الحذر من "الرجال المسلمين". كما نأى الاتحاد العام في ألمانيا بنفسه عن تلك التصريحات.

أثار اتحاد للمعلمين في شرق ألمانيا غضباً وانتقادات السبت (السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني)، بعدما حذر الفتيات من الرجال المسلمين. ودعا الاتحاد، الذي يقع مقره في ولاية سكسونيا أنهالت، الطالبات الشابات إلى أخذ الحيطة قائلاً: "ثمة غزو للمهاجرين اجتاح ألمانيا". وحملت العبارة توقيع رئيس الاتحاد يورغن مانكه ونائبته إيريس زلتمان-كوكه، وذلك في مجلة أعضاء الاتحاد الصادرة في الربع الثالث.

وفي تصريحات لصحيفة "ميتلدويتشه تسايتونغ" الألمانية المحلية، انتقد وزير ثقافة الولاية شتيفان دورجيلوغ المجموعة واتهمها "بتعزيز الشائعات ونشر أنصاف الحقائق"، بالإضافة إلى إساءة استخدام القيم الألمانية لتعزيز التعصب.

من جانبه، وصف بيركه بول، زعيم حزب اليسار المعارض، هذه التصريحات بأنها "خطاب يلامس حدود الكراهية"، فيما قال عنها كلاوديو دالبرت من حزب الخضر في الولاية إنها تخدم "الأحكام المسبقة والجناح اليميني".

كما نأى الاتحاد العام للمعلمين في ألمانيا بنفسه عن تصريحات الاتحاد في سكسونيا أنهالت، إذ وصفها رئيس الاتحاد العام هاينز بيتر مايدينغر بأنها "غير مبررة وغير مقبولة". كما اتهم مايدينغر، في تصريحات لموقع صحيفة "ميتلدويتشه تسايتونغ" الإلكتروني اتحاد المعلمين في الولاية بـ"تبني شائعات غير مثبتة"، وهو "بكل تأكيد ليس الطريق الصحيح في الوضع الحالي المحتد (في البلاد)".

ي.أ/ ف.ي (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان