ألمانيا: الشرطة لا ترى تهديدا ملموسا لكنيسة العذراء بدريسدن | أخبار | DW | 23.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: الشرطة لا ترى تهديدا ملموسا لكنيسة العذراء بدريسدن

قالت الشرطة الألمانية إنها لا ترى أي تهديد ملموس على كنيسة العذراء التاريخية بمدينة دريسدن شرق ألمانيا، جاء ذلك بعد أن نشر تنظيم "داعش" صورة الكنيسة في إحدى المجلات التي يصدرها.

ذكرت الشرطة الألمانية أنه ليس هناك تهديد ملموس لكنيسة العذراء بمدينة دريسدن شرقي ألمانيا على الرغم من ذكرها في مجلة دعائية تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، لافتة إلى أنها لا ترى تغييرا في حالة التهديد بالنسبة للمدينة. وقال توماس غايتنر المتحدث باسم إدارة الشرطة في دريسدن اليوم الأربعاء (23 آب/أغسطس 2017) إن التقرير المدون في الإصدار الألماني للمجلة معروف منذ شهر تموز/يوليو الماضي.

يشار إلى أنه جاء في مجلة التنظيم تحت صورة الكنيسة عنوان: "كنيسة العذراء في دريسدن - مكان تجمع مفضل للصليبيين المنتظر إحراقهم". وكانت  صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية واسعة الانتشار قد ذكرت أنباء عن هذا التقرير في وقت سابق.

وتضمن تقرير المجلة "إرشادات" لتصنيع قنابل المولوتوف والنابالم. ويتم أيضا الدعوة بشكل جماعي لهجمات متعمدة على محطات وقود ومستشفيات وحانات ونوادي رقص ومدارس وجامعات وكذلك على كنائس. وأكد غايتنر أنه بالطبع يتم تعزيز مراقبة كنيسة العذراء منذ فترة طويلة نظرا لأهميتها العامة. وأشار إلى أن المقال الصادر في المجلة لا يمثل بالنسبة للشرطة أي تهديد ملموس؛ لأنه كان عاما تماما، وقال: "صورة كنيسة العذراء يمكن إدراكها بالنسبة لنا كصورة رمزية نوعا ما".

ي. ب/ أ.ح (د ب أ)

 

مختارات

إعلان