ألمانيا: الشرطة تحقق مع سوري وتونسي مشتبه فيهما بالإرهاب | أخبار | DW | 27.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: الشرطة تحقق مع سوري وتونسي مشتبه فيهما بالإرهاب

لا زالت السلطات الألمانية تحقق مع سوري وتونسي ألقي عليهما القبض في برلين للاشتباه فيهما بالإعداد لعملية إرهابية. يأتي ذلك، فيما أكدت الشرطة أنها لم تعثر على ما يؤيد هذه التهمة دون استبعاد أن تكون لرجلين صلة بتنظيم داعش.

تتواصل التحقيقات اليوم الجمعة (27 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) مع رجلين، سوري وتونسي، اعتقلا أمس الخميس في برلين بعدما تردد أنهما تأثرا بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وكانت الشرطة في برلين قد أعلنت في وقت سابق أنها تعمل بناء على بلاغ يتعلق بالعاصمة، غير أنها رفضت التعليق على الوضع الأمني في الولايات الألمانية الأخرى. وذكرت شرطة برلين عقب مداهمة مسجد إنها تتحقق من "تهديد حالي". وقاد التحقيق إلى سيارة الرجلين يبلغان من العمر 28 عاما و46 عاما، لكن السلطات قالت إنها لم تعثر على متفجرات. وما زالت هناك مخاوف بشأن محتويات السيارة مما دفع الشرطة في حي بيرتس في برلين إلى إجلاء 120 ساكنا من 16 مبنى مجاور.

وأعلنت المتحدثة باسم الشرطة في برلين باتريسيا برامر أن الرجلين، اللذين اُعتقلا في برلين، الخميس بعد عمليات للشرطة استهدفت جمعية إسلامية يشتبه بأنهما كانا يعدان للقيام بـ"عمل ارهابي خطير يشكل خطرا على الدولة". وقالت إن الرجلين كانا على "اتصال مع حركة اسلامية" ولكن لم يتم اكتشاف أية متفجرات أو أسلحة خلال هذه العمليات. ولم تعط السلطات أية ايضاحات حول طبيعة الاتهمات الموجهة إلى الرجلين ولا حول مشروعهما المفترض أو المؤشرات التي أدت إلى اعتقالهما. وأوضحت الشرطة مع ذلك أنه لا يوجد أي دليل على أن "أي عمل إرهابي كان مخططا له في برلين".

ولم يتم رفع التحذيرات مع حلول الليل في برلين. وتم القبض على الرجلين في مسجد بمنطقة شارلوتنبورغ أثناء مداهمة. وكان رجال الشرطة قد دخلوا في البدء بعد ظهر الخميس إلى مباني جميعة إسلامية تقع في حي شارلوتينبورغ (غرب) ولكنهم لم يكتشفوا أية "اشياء خطيرة".

ش.ع/ح.ز (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة