ألمانيا.. الرئيس يوقع على قانون ″مكابح الطوارئ″ لمواجهة كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. الرئيس يوقع على قانون "مكابح الطوارئ" لمواجهة كورونا

بعد أيام من النقاش، مرّر مجلس الولايات في ألمانيا "بوندسرات" قانون "مكابح الطوارئ"، كما وقعه رئيس البلاد. ولم يبق لبدء دخوله حيذ النفاذ سوى خروجه في الجريدة الرسمية وهو أمر متوقع خلال اليومين المقبلين.

الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير

الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير

وقع الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير على قانون الحماية من العدوى بعد تعديله وإضافة "مكابح  الطوارئ" له، وذلك بحسب ما أعلنه ديوان الرئاسة اليوم الخميس (22 أبريل/نيسان 2021).

ولا يلزم  حاليا سوى نشر القانون في الجريدة الرسمية الاتحادية  كي يدخل حيز التنفيذ. وجاء توقيع الرئيس على القانون، بعدما أقره مجلس الولايات في ألمانيا "بوندسرات"، وهو قانون سيتم تطبيقه في كل ولايات البلد.

ولم يتم تقديم أي مذكرة لاحتكام لجنة وساطة في المجلس اليوم الخميس، وبذلك تسنى للرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير توقيع القانون.

وكان البرلمان الألماني "بوندستاغ" وافق على التعديل أمس الأربعاء، وصوت لصالح القانون 342 عضوا، وعارضه 250 عضوا، وامتنع 64 عن التصويت.

ووفقا للقانون الجديد، يتم تطبيق "مكابح الطوارئ الاتحادية" إذا كان عدد الإصابات الجديدة المبلغ عنها لكل 100.000 ساكن خلال سبعة أيام (يعرف بمعدل العدوى في الأسبوع) يزيد عن 100 إصابة لمدة ثلاثة أيام متتالية في منطقة أو مدينة ما.

وينص القانون في هذه الحالة على حظر التجوال من الساعة العاشرة ليلاً، وتعليق حضور التلاميذ والطلاب إلى المدارس مع فرض تعليمات مشددة على المحلات التجارية بغرض تقليل الإصابات الجديدة.و

ودافعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن "مكابح الطوارئ" التي تم إدراجها في تعديل قانون الحماية من العدوى، وقالت اليوم الخميس: إنني أعي أن مكابح الطوارئ لا تتمتع بشعبية كبيرة... ولكننا بحاجة لها كوسيلة لكسر انتشار الموجة الثالثة من كورونا".

وأكدت أنه لابد في البداية من النجاح في كسر الموجة الثالثة، ثم يمكن بعد ذلك المضي نحو إحداث نمو اقتصادي جديد مرة أخرى في طريق الخروج من الأزمة، واستدركت قائلة: "ولكن حتى ذلك الحين فإننا بحاجة للصبر".

وجاءت هذه التصريحات لميركل اليوم في خطاب تم تسجيله مسبقا لفعالية رقمية للمؤسسات العائلية تحت اسم "أيام أصحاب الشركات العائلية".

إ.ع/ ع.ش ( د ب أ)

مشاهدة الفيديو 02:47

ألمانيا تكرم ضحايا وباء كورونا