ألمانيا: الاشتراكي الديموقراطي يتقدم عن ″البديل″ في أحدث استطلاع | أخبار | DW | 22.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: الاشتراكي الديموقراطي يتقدم عن "البديل" في أحدث استطلاع

أظهر استبيان حديث لقياس الرأي، تعافي الحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني الذي عاد مجددا كثاني قوة حزبية في ألمانيا، بعد أن كان حزب "البديل" الشعبوي قد أزاحه من مكانه في استطلاع للرأي قبل أسبوعين.

كشف استطلاع ألماني حديث عن زيادة تأييد المواطنين الألمان للحزب الاشتراكي الديمقراطي في مواجهة تراجع تأييدهم لحزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" الشعبوي المعارض، لتتباعد النسب بينهم مجددا بعدما حصلا على نسب متقاربة قبل أسبوعين.

وأوضح استطلاع "زونتاغترند" (اتجاه الأحد) الذي يجريه معهد "إمنيد" لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحفية "بيلد" أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية اليوم ألأحد (22 يلي/ تموز) أن تأييد المواطنين للاشتراكيين الديمقراطيين زاد بنسبة نقطة مئوية ووصل إلى 19 بالمئة.

مشاهدة الفيديو 56:00

كوادريغا - الشعبويون في أوروبا: من يوقف زحف الحركات اليمينية؟

وعاد الحزب الاشتراكي الديمقراطي ليصبح ثاني أكبر قوة حزبية بشكل واضح في ألمانيا بعد الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الذي ظل عند نسبة 30 بالمئة في هذا الاستطلاع.

يشار الى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

وأظهر الاستطلاع تراجع تأييد المواطنين لحزب البديل اليميني المعارض بنسبة نقطة مئوية، وبلغ 15 بالمئة فقط.

وظل حزب الخضر عند نسبة 12 بالمئة في هذا الاستطلاع، ولم تتغير أيضا نسبتا تأييد المواطنين لحزب اليسار المعارض وظل عند 10 بالمئة، وكذلك الحزب الديمقراطي الحر وظل عند نسبة 9 بالمئة.

تجدر الإشارة الى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين يومي 12 و18 تموز/يوليو الجاري، وشمل إجمالي 2476 شخصا.

و.ب/ب.ي (د ب أ، بيلد أم زونتاغ) 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة