ألمانيا: الإفراج عن عراقي مشتبه به في حادث الطعن بكيمنتس | أخبار | DW | 18.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: الإفراج عن عراقي مشتبه به في حادث الطعن بكيمنتس

بعد احتجازه على ذمة التحقيق لعدة أسابيع في قضية طعن شاب ألماني من أصل كوبي في كيمنتس بشرق المانيا، ما أثار ضجة كبيرة بين أوساط النازيين واليمين الشعبوي، قررت محكمة إخلاء سبيل العراقي المشتبه به في هذه القضية، حسب محاميه.

قال المحامي المكلف بالدفاع عن طالب لجوء عراقي ألقي القبض عليه الشهر الماضي في واقعة طعن أفضت إلى الموت في ألمانيا إن المحكمة قررت إخلاء سبيل موكله بعد جلسة انعقدت اليوم الثلاثاء (18 ايلول/سبتمبر 2018).

وكانت الواقعة، التي سقط فيها ألماني من أصل كوبي قتيلا قد أطلقت العنان لاحتجاجات شابها العنف من جانب متطرفين يمنيين النازيين الجدد وتسببت بأزمة سياسية في البلاد. وقالت ممثلة للادعاء إن مشتبها به آخر سوري الجنسية لا يزال محتجزا وإن مشتبها به ثالثا لا يزال هاربا.

وكتب المحامي أولريخ دوست - روكسين على موقعه الإلكتروني "قرار اليوم بإلغاء أمر الاعتقال كان من المفترض أن يصدر منذ فترة طويلة. موكلي يوسف أ. اضطر لأن يبقى أكثر من ثلاثة أسابيع في الحبس الاحتياطي دون أي دليل مادي".

وكان قد تم إعلان اسمي العراقي والسوري على أنهما المشتبه بهما الرئيسيان في واقعة القتل التي أثارت احتجاجات عنيفة وفجرت فضيحة تركزت على رئيس جهاز الأمن الداخلي.

ح.ع.ح/أ.ح (رويترز)

مختارات