ألمانيا: الإصابات اليومية بكورونا تتجاوز حاجز الـ 100 ألف للمرة الأولى | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.01.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: الإصابات اليومية بكورونا تتجاوز حاجز الـ 100 ألف للمرة الأولى

سجلت ألمانيا أكثر من 100 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 في الـ24 ساعة الماضية، في رقم قياسي جديد، بينما تحذر الصحة العالمية من الاستهانة بأوميكرون.

صورة من مدينة بون بألمانيا بتاريخ 13 يناير 2021

تستمر ألمانيا في تسجيل أرقام قياسية رغم الإجراءات

قال معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية وغير المعدية إن ألمانيا سجلت 112,323 إصابة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الماضية،  للمرة الأولى منذ بدء الجائحة، فضلاً عن 239 وفاة، وذلك في تقريره الصادر اليوم الأربعاء (19 كانون ثان/يناير 2022).

وأضاف المعهد أن معدل الإصابات الأسبوعي بلغ 584,4 إصابة جديدة لكل 100 ألف شخص على مدى سبعة أيام.

وشددت ألمانيا القيود للحد من انتشار العدوى، فحصرت ارتياد الحانات والمطاعم للأشخاص الذين تلقوا لقاحات معززة أو الذين أجروا اختبارات، بالإضافة إلى التطعيم الكامل أو التعافي.

مختارات

كما أن القيود على التجمعات لا تزال سارية، اذ يحظر أن يتجاوز عدد الأشخاص خلال المناسبات الخاصة العشرة، أو أسرتين فقط في حال وجود شخص غير مُلقح.

ويأتي ارتفاع الإصابات القياسي في المانيا مع انتشار المتحورة أوميكرون التي تمثل أكثر من 70 بالمائة من الإصابات الجديدة.

كما تكافح دول أوروبية أخرى معدلات إصابات مرتفعة جراء أوميكرون، حيث بلغ متوسط الإصابات في فرنسا المجاورة نحو 300 ألف يوميا.

ويسعى المستشار الألماني أولاف شولتس إلى فرض الزامية لقاحات كوفيد لتعزيز مناعة السكان البالغ عددهم 83 مليون نسمة، بينهم 60 مليونا تلقحوا اللقاح بالكامل، لكنه يواجه معارضة داخل البرلمان وخارجه.

"الوباء لم ينته بعد"

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قد حذر أمس الثلاثاء من الفكرة القائلة بأن المتحورة أوميكرون لا تسبب الأذى. وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي:"تواصل أوميكرون اكتساح العالم. لا تخطئوا، تتسبب أوميكرون في دخول المستشفيات وتوقع وفيات، وحتى الحالات الأقل خطورة تُثقل كاهل مؤسسات الرعاية الصحية".

وأضاف "هذا الوباء لم ينته بعد ونظرا إلى التفشي الكبير لأوميكرون حول العالم فمن المحتمل ظهور متحورات جديدة".

في 11 كانون الثاني/يناير اعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية أنه على الرغم من أن المرض لا يزال في مرحلة الوباء فإن انتشار المتحورة اوميكرون سيحول كوفيد-19 إلى مرض مستوطن يمكن للبشرية أن تتعلم التكيف معه.

وقال ماركو كافاليري مسؤول إستراتيجية اللقاح في وكالة الأدوية الاوروبية ومقرها أمستردام "مع زيادة المناعة بين السكان - ومع وجود أوميكرون سيكون هناك الكثير من المناعة الطبيعية بالإضافة إلى التطعيم - سننتقل بسرعة نحو سيناريو أقرب إلى التوطن".

ع.ا/ا.ف (أ ف ب)