ألمانيا - استبعاد وزير الخارجية غابرييل من الحكومة الجديدة | أخبار | DW | 08.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا - استبعاد وزير الخارجية غابرييل من الحكومة الجديدة

على موقع التواصل الاجتماعي كشف وزير الخارجية الألماني غابرييل أنه لن يكون ضمن الحكومة المرتقبة، إثر قرار اتخذه قادة حزبه، الحزب الديمقراطي الاشتراكي. ومن غير المعروف حتى الآن من سيخلفه في منصبه.

لن يكون وزير الخارجية الألماني الحالي زيغمار غابرييل عضواً في الحكومة الاتحادية الجديدة بألمانيا، وفق تغريدة نشرها على موقه الرسمي بتوتير وفيسبوك.

وكتب غابرييل أن رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالنيابة أولاف شولتس، ورئيسة الحزب الجديدة المعينة أندريا نالس أخبراه بالأمر. وأضاف أنه وخلال ثلاث عقود عمل خلالها في الحقل السياسي، استلم خلال 18 عاماً مناصب قيادية عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اكتسب خلالها تجارب وفتحت له الفرص في اكتساب معارف وخبرات.

وفي ختام تدوينته أكتب غابرييل أنه يتمنى النجاح من كل قلبه: "للحكومة الجديدة، لخلفي في وزارة الخارجية الألمانية ولحزبي للتغلب على التحديات الكبرى التي تواجهنا من أجل البلاد ومن أجل أوروبا".

وفي الحكومة الائتلافية الأخيرة، تقلد غابرييل عدداً من المناصب، من بينها وزارة الاقتصاد ثم الخارجية. كما كان رئيساً للحزب الاشتراكي، وهو المنصب الذي تخلى عنه  لصالح مارتن شولتس الذي انتخب من قبل الحزب بنسبة 99 بالمائة.

وخلال السنوات الأخيرة تراجعت شعبية غابرييل داخل حزبه، رغم أن استطلاعات للرأي ناخبين ألمان من الحزب وخارجه، أظهرت أن ما لا يقل عن 53 بالمائة منهم كانوا مع الاحتفاظ بغابرييل وزيرا للخارجية داخل حكومة الائتلاف المرتقبة.

وربما أكثر ما أضر بشعبة غابرييل داخل حزبه هجومه الأخير قبل أسابيع على رئيس الحزب آنذاك مارتن شولتس حين أعلن الأخير عن رغبته في استلام حقيبة الخارجية، في خطوة اعتبرت من قبل أعضاء الحزب صراعاً شخصياً على المناصب يدار على حساب الحزب نفسه.

و.ب/ع.غ (د ب أ، ا د ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان