ألمانيا: ازدياد عدد اللاجئين العاملين في صناعة الحديد | أخبار | DW | 19.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: ازدياد عدد اللاجئين العاملين في صناعة الحديد

تحاول شركات صناعة الحديد في ألمانيا تعويض النقص في الأيدي العاملة من خلال توظيف اللاجئين. ويشير مسؤول إلى أنه يمكن للمزيد من اللاجئين العمل في مجال صناعة الحديد بشرط تعلم اللغة بشكل أسرع.

تقوم شركات لصناعة الحديد في ألمانيا بتعويض النقص في الأيدي العاملة في هذا المجال من خلال توظيف اللاجئين. وأشار مدير رابطة أرباب عمل صناعة الحديد والصناعات الإلكترونية في شمال ألمانيا (نوردميتال) إنه يتم تعويض النقص "الكبير" في الأيدي العاملة والمتدربين في مجال صناعة الحديد في ألمانيا عن طريق زيادة عدد  اللاجئين العاملين فيه.

وأضاف نيكو فيكينغر: "سنكون قادرين على تمكين المزيد من اللاجئين من الحصول على العمل والتدريب المهني عندما يتعلمون اللغة الألمانية بشكل أسرع".

وبحسب إحصائيات وكالة العمل الاتحادية في ألمانيا فإن 1734 لاجئاً اندمجوا في سوق العمل في ثلاث ولايات ألمانية، وهي هامبورغ وشليسفيغ-هولشتاين ومكلينبورغ-فوربومرن، في الشهرين الأولين من هذا العام، كثير منهم في مجال صناعة الحديد والصلب.

وعبر فيكينغر عن قلقه من "التراجع" الذي شهدته صناعة الحديد في البلاد، وأضاف: "شهدت صناعة الحديد والصناعات الإلكترونية في شمال ألمانيا انتعاشاً متزيداً خلال السنوات الخمس الماضية استمر حتى الربع الأخير من عام 2018"، وتابع: "ومنذ ذلك الحين نشهد انخفاضاً في الطلبات والذي يجب أن ننظر إليه بقلق في المستقبل".

وأشار فيكينغر إلى أن مرحلة نمو صناعة الحديد في شمال ألمانيا "انتهت" إلا أن اندماج اللاجئين "لم ينته بعد".

المصدر: مهاجر نيوز

م.ع.ح/ د.ص ( د ب أ)

مختارات