ألمانيا: اتهام الداعية السلفي سفين لاو بدعم جماعة إرهابية | أخبار | DW | 12.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: اتهام الداعية السلفي سفين لاو بدعم جماعة إرهابية

بعد اتهامه بدعم جماعات إرهابية، أقام الادعاء العام الألماني دعوى ضد الداعية السلفي سفين لاو صاحب مبادرة "شرطة الشريعة" في ألمانيا، والموقوف منذ عدة أشهر.

أعلن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا اليوم الثلاثاء (12 نيسان/أبريل) إقامة دعوى ضد الداعية الإسلامي السلفي سفين لاو المحتجز احتياطيا منذ منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأوضح الادعاء العام في مدينة كارلسروه الألمانية أن لاو (35 عاما) متهم بتقديم الدعم لجماعة إرهابية في أربعة حالات باعتباره صاحب مبادرة "شرطة الشريعة" في مدينة فوبرتال.

ويواجه لاو اتهامات أيضا بأنه كان يعمل من ألمانيا كذراع ممتد لجبهة المهاجرين والأنصار الناشطة في سوريا، والتي تربطها صلات وثيقة بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وينظر الادعاء العام للداعية لاو على أنه "نقطة انطلاق للراغبين في القتال والسفر خارج ألمانيا ولاسيما بالنسبة للمنتمين للتيار السلفي في محيط مدينة دوسلدورف". وجاء في لائحة الادعاءأن لاو يستند في اتصاله بجماعة المهاجرين والأنصار إلى علاقة شخصية ومتينة تربطه بألمانيين اثنين اعتنقا الإسلام، وكشف المحققون أن لاو اشترى عام 2013 ثلاثة أجهزة للرؤية الليلية لصالح مقاتلين إسلاميين في سورية. كما يعتقد المحققون أن لاو، الذي سافر مرارا إلى سوريا، ساعد رجلين على السفر من ألمانيا وأعطى أحدهما أموالا.

يشار إلى أن الدعوى ضد لاو رفعت في الثامن من نيسان/أبريل الجاري أمام المحكمة العليا في دوسلدورف، وكانت المحكمة الاتحادية رفضت في آذار/مارس تظلما مقدما من لاو ضد حبسه احتياطيا بدعوى التخوف من هروبه.

ع.ج/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات