ألمانيا: إطلاق سراح إسلاميين بعد اعتقالهم بشبهة صلة بالإرهاب | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: إطلاق سراح إسلاميين بعد اعتقالهم بشبهة صلة بالإرهاب

قامت الشرطة الألمانية بحملة مداهمات، اعتقلت خلالها عشرة إسلاميين للاشتباه في تخطيطهم لجريمة تستهدف الإضرار بالدولة، حسب بيان للنيابة. لكن الشرطة عادت وأطلقت سراح بعضا منهم.

أصدرت السلطات الألمانية أمرا بالإفراج عن إسلاميين تم القاء القبض عليهم في ولايتي شمال الراين فيستفاليا وبادن-فورتمبرج للاشتباه في صلتهم بالإرهاب، بحسب تقارير إعلامية. وأكد الادعاء العام في مدينة دوسلدورف اليوم السبت صحة التقارير، وقال متحدث باسم الادعاء العام إنه جرى الإفراج عن بعضهم بالفعل. 

وكانت السلطات الألمانية  قد اعتقلت عشرة إسلاميين يشتبه في أن لهم صلة بالإرهاب، وذلك خلال حملات تفتيش نفذتها الشرطة في ولايتي شمال الراين فيستفاليا وبادن - فورتمبرغ.

وقال متحدث باسم الادعاء العام في مدينة دوسلدورف اليوم السبت (30 مارس/ آذار 2019) إن العشرة يخضعون للتحقيق على خلفية الاشتباه في الإعداد لتنفيذ جريمة خطيرة تهدد البلاد. لكن المتحدث أكد أنه لا توجد أدلة على أهداف محددة للجريمة المشتبه في الإعداد لها. وأشار المتحدث إلى استمرار التحقيق في الاشتباه بالإعداد لجريمة عنف خطيرة تهدد الدولة. وذكر المتحدث أن عدم التقدم بطلب لإصدار أمر اعتقال بحق هؤلاء الأشخاص يعني أنه ليس هناك اشتباه قوي فيهم.

وأفاد المتحدث في دوسلدورف أن الشرطة تحقق في احتمال وجود صلات بين هؤلاء الأشخاص وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الإرهابي، وقال "نحن نتوقع أنها مجموعة منبثقة عن داعش أو متعاطفة معها".

وكانت هناك صحف ألمانية قد تحدثت عن حملة مداهمات في مدن إيسن ودوسلدورف وفوبرتال ومونشنغلادباخ ودويسبورغ بولاية شمال الراين فيستفاليا، بينما استهدفت الحملة مدينة أولم في ولاية بادن فورتمبرغ. ونقل موقع "دي فيلت" أن المداهمات بدأت صباح أمس الجمعة واستمرت حتى صباح اليوم السبت. وأضاف الموقع أنه لم يتضح بعد إذا ما كان ستصدر مذكرات توقيف بحق المعتقلين، منوها إلى أن بين المشتبه بهم شخص طاجيكي أما الآخرون فلم يجري الحديث عن جنسياتهم.

وبناء على معلومات لمجلة "شبيغل" من الوارد أن يكون قد تم العثور على أسلحة لدى اثنين من المعتقلين، كما وجد المحققون مواد دعاية لتنظيم داعش على الهاتف الجوال لأحد المعتقلين، بعدما كان يقال في البداية إنه لم يتم العثور على أسحلة أو مواد متفجرة. وتقول شبيغل التي ذكرت أن عدد المعتقلين 11 شخصا سيتم إطلاق سراحهم، وفقا لمعلوماتها الخاصة.

ص.ش/ع.خ (د ب أ)

مواضيع ذات صلة